يوم المرأة العالمي

الثامن من آذار مارس يوم تحتفل فيه كل نساء العالم بالإنجازات التي قدمتها على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية الى المناداة بالمساواة بين الجنسين، في هذا اليوم تنظم فعاليات شتى ثقافية وفنية ومؤتمرات بالإضافة الى المسيرات احتفالا بهذا اليوم.

وفي عام /1857/ خرجت آلاف النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك الأمريكية على الظروف اللاإنسانية التي كن يجبرن على العمل تحتها ورغم أن الشرطة تدخلت بطريقة وحشية لتفريق المتظاهرات ألا أن المسيرة نجحت في دفع المسؤولين السياسيين الى طرح مشكلة المرأة العاملة على جداول الأعمال اليومية ، وفي عام / 1908 / حيث عاد الآلاف من العاملات للتظاهر من جديد في شوارع مدينة نيويورك لكنها حملت هذه المرة قطعة من الخبز اليابس وباقات من الورود  رمزا لمعاناة المرأة ومن شعارات هذه المسيرة المطالبة بتخفيض ساعات العمل ، ووقف تشغيل الأطفال والمطالبة بالحقوق السياسية وعلى رأسها حق اجراء الانتخابات والترشح في مناصب الدولة ، واليوم العالمي للمرأة هو وليد مجزرة ارتكبت في أمريكا عام  8 / 3 / 1910 حيث قام أحد أصحاب مصانع النسيج بإغلاق أبواب المصنع على النساء العاملات وقام بحرقهن نتيجة اضرابهن عن العمل داخل المصنع لتحسين اجورهن مما أدى بحياة /129 / امرأة عاملة ، وفي نفس العام طرحت ( كلارا زتكن ) فكرة الاحتفال بيوم المرأة واقترحت أيضا أن تقوم كل دولة باختيار يوم محدد من كل عام للاحتفال بيوم المرأة على أن تتم فيه طرح مطالبات النساء و في عام / 1913 / تم تغيير اليوم العالمي ليصبح يوم / 8 / آذار لكن كان غير رسميا الى أن اعترفت به الأمم المتحدة رسميا في عام / 1977 / ، فالثامن من آذار هو يوم المرأة العالمي ، أما بالنسبة للمرأة في الشمال والشرق السوري بنضالها ومقاومتها في كافة المجالات فالعالم أجمع أصبح يشهد على تضحياتها في سبيل حريتها في الصفوف الأمامية دفاعا عن أرضها ، فالمرأة في الشمال السوري استطاعت بإرادتها وفكرها الخلاص من الظلم الذي عانت منه على مر السنوات الفائتة ، ففي يوم المرأة العالمي تؤكد النساء في شمال وشرق سوريا استكمالهن مسيرة الحرية وتمسكهن بالفكر الحر والارادة الحرة وتعريف المرأة بدورها الفعال في المجتمع وتشجيعها على العمل ، والبحث عن أسمى الطرق لتتمكن من تجسيد شخصية المرأة الحرة ، وبان تكون شخصية ريادية قادرة على ادارة المجتمع وأن تكون المرأة كل عام وهي روح التضحية والصمود والمقاومة.

(منال خليل / أ)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-03-05

التعليقات متوقفه