ندوة حوارية حول حشرة السونة في منطقة ديرك

نظم اتحاد المختصين الزراعيين بالتنسيق مع الإدارة العامة للزراعة والثروة الحيوانية ندوة علمية ، دارة الندوة حول أهمية محصول القمح وعن أضرار الحشرات التي تصيبها وخاصة  حشرة السونة وعن الأضرار التي تلحها هذه الحشرة بالمنتجاة  الزراعية . وذلك في مركز كومونات خط عند ديوار  بمنطقة ديرك في مقاطعة قامشلو بشمال سوريا ،حضر الندوة أهالي قرى خط  عين ديوار المكون من 16 قرية .

بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت ، تلا ذلك التعريف على حشرة السونة بكلمات القاها المهندس الزراعي كاميران عبد العزيز ، حيث اشارعبد العزيز الى أن هذه الحشرة يبلغ طولها  من 1,2إلى 1,4  سم ويختلف لون الحشرة  الكاملة بين البني المصفر والبني الغامق أو الرمادي مع بقع غامقة  على الجهة الظهرية ، كما و تمضي حشرة السونة فصل الشتاء في الجبال والتلال بين الشجيرات وتحت النباتات المختلفة أو تبيت في شقوق التربة حتى عمق 30 سم .

تخلل حديث عبد العزيز ايضا الحديث عن طرق تكاثر هذه الحشرة حيث أنها تضع أنثى حشرة السونة البيوض من (70 إلى 180 بيضة ) على مجموعات وذلك في شهر نيسان بينما تظهر الحوريات في أيار وحزيران  وتمر الحوريات بخمسة أطوار والجدير ذكره بأن الطوريين الأخيرين الرابع والخامس  هما الأخطر نظراً لإمتصاصها بشراهة  لحبات القمح في الطور اللبني وتنقل لعابها إلى هذه الحبوب التي امتصتها وتحلل مادة الجيلوتين في الحبوب فتقل وتخفض جودة الحبوب  ونسبة انباتها ككل وكما يكون الدقيق الناتج من هذا الحبوب أقل صلاحية للخبز ”

وعن أهم وسائل مكافحة حشرة السونة والوقاية منها أردف المهندس كاميران عبد العزيز موضحا :

1- بالطرق الزراعية :

  • زراعة الأصناف المبكرة من القمح .
  • الإعتناء بالمحصول بشكل جيد من حيث السقاية  والتسميد والزراعة المبكرة والخدمات الأخرى  .
  • يمكن زراعة محصول الشعير حول حقول القمح .

2- المكافحة الحيوية :

– هناك طفيليات تتغذى يرقاتها على بيض الحشرة مثل حشرة تل نوموس  وعلى الحشرة الكاملة مثل    حشرة ذبابة الغازية.

– إنتشار بعض الطيور في الحقول تساعد في التقليل من أضرار الحشرة .

3 –  الطريقة الميكانيكية :

  • جمع الحشرات الكاملة ولطم البيض .

4- الطرق الكيميائية :

– يمكن مكافحتها عندما تكون الحشرة كاملة او عندما تكون بطور الحوريات برش الحقول بالمبيدات البيرثرويدية والفسفورية (مبيد ديسيس )  للقضاء عليها على أن يتم رشها في الصباح الباكر أو المساء لأن الحشرة تختبئ في الشقوق وتحت النباتات إثناء إرتفاع درجة الحرارة ظهراً  .

أختتمت الندوة بفتح باب النقاش امام الأهالي للإجابة على أستفساراتهم حول هذه الحشرة من قبل الديوان.

المكتب الاعلامي لهيئة الاقتصاد

14-4-2018

التعليقات متوقفه