معمل الجزراوي خطوة هامة للنهوض بالاقتصاد

يعتبر معمل الجزراوي للعدس في ديرك بأقليم الجزيرة، خطوة هامة نحو التنمية الاقتصادية  ، حيث يقوم المعمل بإنتاج  وغربلة العدس وتنظيفها وتحويلها من الصورة الأولية الى ان تكون صالحة للاستهلاك المباشر .

معمل جزراوي للعدس يعتبر من المشاريع الصناعية الهامة في المنطقة في مجال الامن الغذائي ,وافتتح المعمل في شهر تشرين الاول من عام 2015 ,وبدأت عمليات الانتاج في المعمل منذ ذلك الحين ,ويعمل المعمل بطاقة انتاجية 12 طن يومياً .

ويقوم معمل جزراوي للعدس بأنتاج العدس المجروش او المخمر ,ويهدف المعمل الى توفير احتياجات المنطقة من العدس المجروش ذات انتاج عالي الجودة .

ويعد معمل جزراوي من احدث معامل العدس في المنطقة ,حيث تصل منتجاتها الى لسوق في كافة مناطق اقليم الجزيرة ,وبحسب المشرفون على المعمل ,بأن المعمل حقق نجاحاً في وقت قصير نظراً لجودة المتميزة لمنتجاتها ,كونها مجهزة بأحدث الاجهزة .

وفي هذا السياق ,يقول الاداري في معمل الجزراوي احمد نواف ,بأنه رغم الظروف الصعبة والحصار المفروض على  مناطقنا والذي أدى إلى غلاء فادح في الاسعار ,كان لابد من ايجاد حلول مناسبة لكل هذه المشاكل وبإعتبار أن منطقتنا منطقة زراعية تتوافر فيها جميع الزراعات قمنا بتأسيس هذا المعمل ليكون ردا لكل هذه المعوقات .

وعن الية عمل الاجهزة اضاف احمد نواف بالقول” عند صناعة العدس بأنه يتم غربلة العدس وتنظيفها من ثم تمر بعملية التخمربعد ذلك يتم جرشها وتجفيفها وتمر بغربلة أخرى لتصفيتها من الشوائب الباقية”.

وأنهى احمد نواف حديثه بالقول ينتج المعمل 12طن يومياً من العدس المخمر, ويتم تحضيرها بأكياس مخصصة ومغلفة ويزن كيس الواحد 5 كيلو غرام  وهناك اقبال كبير على عدس الجزراوي حيث يتميز بجودة عالية واسعار منافسة للسوق .

 

(س-ع/ج)

المكتب الاعلامي لهيئة الاقتصاد

2017-12-24

التعليقات متوقفه