مطعم سيمالكا خطوة فريدة للنهوض باقتصاد المرأة

ديرك_  تجسدت المرأة دورا هاما في ثورة روج آفا في كل المجالات المتداولة في المجتمع , فلم تعد مهامها محصورةً في إطار البيت إنما كسرت تلك القيود التي أنفرض عليها من قبل الذكر المتسلط ، عملت على تنظيم نفسها سياسياً وعسكرياً واقتصادياً واعتمدت على نفسها ولبت متطلبات بيتها ومستلزمات أطفالها من خلال عملها  الجاد وأصبح للمرأة مراكزها الخاصة المنبع الرئيسي  لتقوية إرادتها في تحقيق مساعيها نحو الأفضل كمركز اقتصاد المرأة من أهم المراكز التي طرحت الكثير من المشاريع الاقتصادية الخاصة بالمرأة ومن أهم هذه المشاريع مشروع مطعم سيمالكا والتي  استلمتها لجنة اقتصاد المرأة من خلال مناقصة .

قامت لجنة اقتصاد المرأة بافتتاح المطعم في عام 2018 وهي عبارة عن صالتين إحداها مخصصة للزبائن مجهزة بالطاولات والكراسي بينما الأخرى مخصصة لتجهيز السندويشات والأطعمة .

لجنة الاقتصاد بدأت من الصفر

عندما تم استلام المطعم كانت خاوية وعبارة عن صالتين فقط وهذا ما أوضحته الإدارية في لجنة الاقتصاد  مياسة فاروق قائلة ” قمنا باستلام مطعم سيمالكا من خلال مناقصة حيث تم تنظيفها جيدا  وشراء ما تحتاجه المطعم من معدات كالطاولات  والكراسي ومكيفات الهواء والمواد الغذائية ومشروبات غازية بداية تم شراءها بالدين من التجار حيث تم سداد الديون في الشهر الأول من العمل مع وجود فائدة استثمر في تطوير العمل ومؤخرا قمنا ببناء مستودع لإيداع البضائع فيها .

يعمل في المطعم خمسة أفراد شابين و3 نساء طباختين ، محاسبة والشابين لتوصيل الطلبات يبدؤون العمل من الساعة الثامنة والنصف صباحا حتى الساعة الرابعة يتقاضى كل منهم راتب شهري  عبارة عن 50000 ل.س .

يقدم في المطعم  بعض الطبخات  كلحم الغنم ، المطبقة ، رز ويخنة وسلطة ولحم الفروج إضافة على السندويشات لكل من الفلافل ، بيض ، مرتديلا ، مقالي ، سودة وصدر الفروج  ويتم إرسال الخضروات والخبز يوميا للمطعم .

يقتاد المطعم العمال والمسافرين والتجار العراقيين والسوريين .

ونوهت مياسة بأنهم واجهوا بعض الصعوبات في بداية افتتاح المطعم وخاصة في محيط ذكوري والأقاويل الفارغة المسيئة لعمل المرأة ولكن بالإرادة تم تخطي هذه المسألة وتثبيت شخصية المرأة الكادحة التي يمكن أن تتغلب على جميع الظروف  والعوائق وايضا مشكلة ارتفاع الدولار بالمقابل ارتفاع أسعار المواد الموجودة في المطعم لأن الهدف من افتتاح المطعم ليس ماديا بقدر ما هو إعانة للمجتمع .

( سوزدا عبدالله / أ )

المركز الإعلامي للاقتصاد

2019-08-18

التعليقات متوقفه