مزارعين الحسكة يناشدون حل سداد دين السماد واللجنة الزراعية لم تصدر أي قرار

الحسكة – يناشد مزارعين مدينة الحسكة اللجنة الزراعية بتأجيل سداد مبلغ السماد التي منحتها اللجنة بالدين، وذلك لضعف إمكانيات المزارعين في ظل فساد المحصول وانتشار آفة ديدان لوز القطن، فيما أجابت اللجنة الزراعية بعدم صدور أو اتخاذ أي قرار حيال ذلك.

وجاءت شكوى المزارعين بخصوص تسديد مبلغ الأسمدة التي منحتها لجنة الزراعة في مدينة الحسكة لمحصول القطن بالدين للمزارعين دعماً وتشجيعاً بالحركة الزراعية والنهوض بها، بعد أن انتشرت آفة ديدان لوز القطن في حقول المزارعين في مدينة الحسكة.

في حين اعتبر المزارعون خطوة توزيع مادة السمادة للمحاصيل الصيفية إيجابية وداعمة للزراعة في المنطقة، إلا أن الامراض والآفات التي أصابت محصول القطن جعل المزارع عاجز عن تسديد تلك الديون.

حيث أشار المزارع محمود الحسن من ناحية مخروم بأن المزارعون في ناحية مخروم على وجه العموم في حيرة لتسديد ديون اللجنة خاصة وأن الموسم لم يكن مساعد لذلك، متأملين من اللجنة تفهم وضع المزارعين والنظر في حالهم لحين إتاحة الفرصة لدفع مبلغ السماد.

واشتكى مزارع آخر عيد محمود من بلدة التوينة الوضع الذي آلت إليه آفة ديدان لوز القطن والأضرار التي لحقت بها من إفساد المحصول والموسم الصيفي، وناشد لجنة الزراعة في إيجاد حل لتسديد الديون إما بالتقسيط أو تأجيله للمحصول القادم، وذلك لضعف إمكانيات المزارعين في ظل فساد المحصول.

ومن جهته أشار الرئيس المشترك للجنة الزراعة سلمان أوسو بأنه لم يتم اتخاذ أي قرار للوقت الحالي، وأردف بالقول ” في حال بحثنا في إيجاد حل من الممكن تمديد فترة تسديد دين مبلغ السماد”.

( إحسان أحمد/ج)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2018-09-26

التعليقات متوقفه