لجنة الاقتصاد تسعى لاستثمار كافة الإمكانيات المحلية

قامشلو_ بعد تدهور أوضاع الاقتصاد في روج آفا و التي أدت الى تقلص الإنجازات المحلية الاقتصادية برغم من محاولة كافة قطاع الشعب في المساهمة بتنمية النشاط الاقتصادي , تشكلت لجان الاقتصاد في مقاطعات روج آفا و عملت على تطوير النظام الاقتصادي , ومن بين اللجان المتشكلة لجنة اقتصاد مقاطعة قامشلو , بدأت بممارسة عملها منذ ثلاث سنوات و عملت على تطوير العقلية الاقتصادية , سعت الى استثمار كافة الإمكانيات المحلية المتوفرة و ذلك لتحريك عجلة الاقتصاد التي كانت قد توقفت عن العمل , بدأت لجنة الاقتصاد التابعة لمجلس مقاطعة قامشلو بتفعيل آليات التعاون بين مختلف شرائح المجتمع لتحقيق الإنجازات الاقتصادية لتلبية احتياجات المجتمع بما يتجانس مع الأسس البيئية الواقعية.

بعد تشكيل دوائر اقتصادية عامة في المقاطعة و الذي كان مهامها التنظيم الاقتصادي في البلد وكان تحت اشراف و متابعة من لجنة اقتصاد المقاطعة منها مديرية الزراعة و الثروة الحيوانية و الصناعة و الافران و الجمعيات التعاونية و مديرية التجارة , اثرت الدوائر تأثيراً ايجابياً على المجتمع , عملت لجنة الاقتصاد على ترسيخ النظام  وتقوية كادر الدوائر الاقتصادية التابعة لها مع التنسيق مع المجلس و اللجان الأخرى , وبشكل عام تم ترسيخ النظام في المؤسسات الإدارية بحيث أصبحت الإدارة العامة للزراعة و الثروة الحيوانية و اللجان التابعة لها جاهزة لخدمة المزارعين و الفلاحين , ومديرية الافران أصبحت جاهزة لحل مشاكل الافران و ادارتها و متابعتها و تحسين جودة الخبز ووزنه و آلية توزيعه.

كما استطاع اتحاد الجمعيات التعاونية تشكيل جمعيات نموذجية ساعدت على تحسين الوضع الاقتصادي وخاصة في القرى التابعة للمقاطعة، اما بالنسبة لمديرية الصناعة لاقت الكثير من العوائق امامها ولم تتمكن من ازدهار الوضع الصناعي ويعود السبب الى عدم استقرار المنطقة وكون التجربة كانت حديثة وعدم استقرار القوانين الى الآن.

تعمل لجنة الاقتصاد في هذا الوضع على عقد اجتماعات في النواحي التابعة للمقاطعة مع اللجان والمؤسسات الاقتصادية بهدف شرح التطورات السياسية في المنطقة والناجمة عن تهديدات الدولة التركية.

تعمل لجنة الاقتصاد على حث العاملين بضرورة إبقاء المؤسسات قيد العمل والانضمام الى الفعاليات والمراسيم لتوحيد الصفوف في المقاطعة.

تشرف لجنة الاقتصاد على مديرية الزراعة والثروة الحيوانية بمتابعة العمل عند تجهيز وتأمين مادة المازوت والاكياس و العمل على افتتاح الصوامع و تسهيل حركة شراء الاقماح من الفلاحين و التنسيق مع لجان البلديات و تأمين الاطفائيات اللازمة و ذلك في موسم الحصاد الزراعي.

كما تقوم لجنة الاقتصاد في المقاطعة بحملات توعية عامة وخاصة للمرأة و ذلك ضمن اطار مفهوم الاقتصاد المجتمعي و الجمعيات التعاونية و الزراعة و المرأة , التشجيع و تقديم التسهيلات لإقامة المعامل التي تخدم المنطقة و الحد من استيرادها , تفعيل الجانب الارشادي في المراكز الزراعية الموجودة , تشجيع القرى لإقامة مشاريع اقتصادية صغيرة تخدم افرادها ووضع خطط مناسبة لها .

( كيندا حمو / أ )

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-03-09

التعليقات متوقفه