رغم الارتفاع الكبير في أسعار الأقمشة توافد كبير للمواطنين في سوق قامشلو

0

قامشلو_ في ظل ارتفاع سعر صرف الدولار بشكل كبير مقابل الليرة السورية، ترتفع كل المواد في السوق سواء أكان لباساً أو مواد غذائية أو أثاث فكل مادة تباع في السوق يقول صاحبها سعرها متعلق بسعر الدولار، ومع اقتراب عيد نوروز في الشمال السوري يتوافد كثير من المواطنين الى سوق قامشلو لشراء الأقمشة الفلكلورية وهذا رغم ارتفاع أسعارها وتكاليف الخياطة ارتفعت الى أضعاف الأضعاف ألا أن ذلك لم يؤثر على النشاط التجاري في سوق قامشلو وذلك استعداداً لحلول عيد نوروز.

فيقول صاحب محل للأقمشة في سوق قامشلو أن حركة الاقبال هذه السنة كثيرة على شراء الأقمشة الخاصة بالأزياء الكردية الفلكلورية ، وتعتبر الحركة أكبر مقارنة بالعام الماضي ، ورغم ارتفاع أسعار الأقمشة يتوافدن النساء على تفصيل الزي الكردي حسب أذواقهن حيث يكلف الزي الكردي الكامل حوالي / 60000 / وهذا يتعلق بالدولار أيضاً وخصوصاً أن كثير من الأقمشة تكون مستوردة ، ولكن الكثير من النساء يتوجهن الى تفصيل الزي الكردي رغم التكاليف الكبيرة في تفصيلها لأن تتمتع به مناسبة عيد نوروز من خصوصية باعتبارها احدى الطقوس الضرورية لحفظ التراث الكردي.

(منال خليل / أ)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-03-15

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق