دراسة مشروع إعادة تأهيل محطتي الضخ للسد الجنوبي


الحسكة – تتأهب لجنة الموارد المائية في مدينة الحسكة بالتنسيق مع مديرية الموارد المائية في مقاطعة الحسكة لإعادة تأهيل محطتي الضخ 13-15 من خلال دراسة تقوم بها حالياً.

ونتيجة الأزمة والثورة المندلعة في سورية وسيطرة لقوى الظلامية والإرهابية أمثال مرتزقة داعش، جبهة النصرة والجيش الحر على ناحية مركدة والسد الجنوبي التابع لها قبل تحريرها من قبل قوات سورية الديمقراطية وإعادة الأهالي إليها، عملت المرتزقة على تخريب وسرقة اللوحات الكهربائية في غرف التحكم والمحولات الكهربائية بالإضافة إلى الكابلات الكهربائية.

ومن جهتها تتأهب لجنة الموارد المائية في مدينة الحسكة بالتنسيق مع مديرية الموارد المائية في مقاطعة الحسكة بدارسة شاملة لمشروع إعادة تأهيل محطتي الضخ 13-15 للسد الجنوبي التابع لناحية مركدة في منطقة الشدادي.

وتضخ محطة الضخ 13 المياه من السد الجنوبي إلى شبكة ري الحقل “19”، حيث تروي الأراضي الواقعة غربي نهر الخابور والبالغة مساحتها 3740 هكتار، وتبلغ الغزارة الكلية للمحطة 4,2  متر مكعب / ثا ، أما بالنسبة لمحطة الضخ 15 فتقوم بضخ المياه من السد الحنوبي إلى شبكة ري الحق “21” وتروي الأراضي الواقعة شرقي نهر الخابور والبالغة مساحتها 5740 هكتار وتبلغ الغزارة الكلية للمحطة 5,7 متر مكعب / ثا.

وفي هذا السياق أشار الإداري في لجنة الموارد المائية في مدينة الحسكة آلدار حسن خلف بأن إعادة تأهيل المحطتين تقع ضمن مشاريع وخطط 2019، ونعمل حالياً على دراسة المشروع وبيان الاحتياجات اللازمة والتكلفة المادية في إعادة تأهيل كِلا المحطتين.

وتابع خلف بأن عدد المضخات لمحطة الضخ 13  هو 6 وواحدة منها احتياط بينما يكون الضاغط الأعظمي لها 14 م، أي تقوم المحطة برفع المياه إلى 14 م حتى تصبح في قناة الرئيسية للحقل ” 19″، والضاغط الأعظمي لمحطة الضخ 15 هو28 م لتتمكن من صب المياه في القناة الرئيسية للحق ” 21″.

ونوه الإداري في لجنة الموارد المائية لمدينة الحسكة آلدار حسن خلف بأن شبكات الري الحقلين 19 و21 بحاجة إلى إعادة تأهيل إيضاً.

( إحسان أحمد/ج)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2018-12-12

التعليقات متوقفه