تفعيل مستودع تخزين مادة الملح في الشدادي

الحسكة – فعل دار التعاونيات في منطقة الشدادي مستودع الملح الخاص بحفظ وتخزين أكياس الملح  في قرية المالحة التابعة لمنطقة الشدادي، ويصل استيعاب تخزين الأكياس في المستودع من 30 إلى 40 ألف كيس.

وانطلاقاً من الحاجة في تخزين أكياس الملح التي تستخرج من أرض قرية المالحة على مدار السنة، فعل دار التعاونيات في منطقة الشدادي مستودع لتخزين وحفظ أكياس الملح والذي يصل تخزين العمومي للمستودع من 30 إلى 40 ألف كيس ملح، ليتم تسويقه في وتصديرها إلى مقاطعة الحسكة ومدينة دير الزور.

حيث يتم استخراج مادة الملح بعد تعبئة المياه في أحواض ترابية ليجف المياه في الأحواض ويتشكل الملح، ويبلغ عدد الأحواض قرابة 35 حوض بما عدا الأحواض الصغيرة، حيث تستخرج مادة الملح عن طريق جمعها بالمجرفة وتعبئتها بأكياس.

وبحسب الرئيس المشترك لدار التعاونيات في منطقة الشدادي عزالدين إبراهيم فأن الأحواض تستوعب 100 يد عاملة للقيام بعملية استخراج مادة الملح، كما أشار إبراهيم بأن مستودع تخزين أكياس الملح موسمية فيقتصر استخراج الملح في فصل الصيف لدرجات الحرارة المرتفعة وجفاف الأرض وفي الشتاء يتم تخزينه.

ونوه إبراهيم بأن قرية المالحة جمعية تعاونية مساهميها هم من أهالي القرى المتضررة من الأرض المالحة وكل ما تنتجه الأرض من ربح وفائدة تعود على الأهالي المساهمين فيها، وأردف بالقول ” إنها التجربة الأولى لتخزين الملح في المستودع، ونأمل أن يكون المشروع نافع للمتضررين من ملوحة أرض هذه القرية”.

وأكد الرئيس المشترك لدار التعاونيات في منطقة الشدادي عزالدين إبراهيم بأنه تم تجهيز المستودع على أكمل وجه والأخذ بعين الاعتبار الحالة المناخية لفصل الشتاء، والعمل على هذا الأساس.

والجدير بالذكر بأن المستودع تم تجهيزه وتفعيله في 29 آب المنصرم من العام الجاري.

( ثامر العزاوي/ج)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2018-11-16

 

التعليقات متوقفه