تحليل 26 عينة من التربة و8 من المياه للشهر الجاري في الحسكة

الحسكة – حلل مركز البحوث العلمية في مدينة الحسكة 26 عينة من التربة و8 عينات مياه خلال شهر تشرين الأول الجاري لمقاطعة الحسكة ومدينة ديريك التابع لمقاطعة قامشلو.

وانطلاقاً من مبدأ التطوير الزراعي والحفاظ على التربة وحمايتها من الاستنزاف أو التلوث، حلل مركز البحوث العلمية في مدينة الحسكة 26 عينة من التربة و 8 عينات من الماء في مدينة الحسكة، شدادي، درباسية، سري كانيه وهيمو نسبة الشوارد وملوحة الماء.

وأوضح عضو مركز البحوث العلمية في مدينة الحسكة عماد معمي حول ملوحة التربة بأنه إذا كانت نسبة الملوحة أكثر من 3 % لا يمكن زراعة التربة إلا بمحاصيل متحملة للملوحة كالقرنبيط، البصل، الفجل، السبانخ، الباذنجان، الجرجير، الباميا، اللفت، الكزبرة والفليفلة، ومن جهة أخرى أضاف معمي بأن سقاية الأراضي بأساليب الري الحديثة كالتنقيط والرذاذ لا تصلح للتربة التي تحتوي على أكثر من 3 % من الصوديوم.

وتابع معمي عن هدف تحليل عينات التربة والماء، لإعطاء مؤشر عن مدى إتاحة العنصر الغذائي في التربة للنبات، تقدير الاحتياجات السمادية للمحصول الذي سيزرع، يفيد في زيادة الربح وزيادة إنتاجية منتظمة على المدى البعيد والتوضيح للمزارعين عن مدى خطورة وجود أي نقص وزيادة في العناصر بالنسبة للمحاصيل التي ستزرع.

حيث وجه عضو مركز البحوث العلمية في مدينة الحسكة عماد معمي رسالة إلى المزارعين في إقليم الجزيرة بأن يتوجهوا إلى مركز البحوث العملية لتحليل عينات أتربتهم، بغية تطوير الزراعة وإتباع طرق وأساليب زراعية صحيحة وزيادة الإنتاج الزراعي.

( ثامر العزاوي/ج)


المركز الاعلامي للاقتصاد

2018-10-28

التعليقات متوقفه