المركز الزراعي في تل كوجر وسعيه في تنظيم الزراعة


تل كوجر – المركز الزراعي في تل كوجر حديثة المنشأ ما يقارب 6 أشهر حيث كانت مرتبطة بالمركز الزراعي التابعة لبناحية كركي لكي ولكن مع نشوء لجان النواحي استقلت عنها ، تتبع للجنة الزراعية في تل كوجر 110 قرى وتعتمد على الزراعة المروية  بنسبة 70 % .

 وبحكم إن معظم الأراضي الموجودة في المنطقة أراضي انتفاع وملك وعلى هذا الأساس لا يخلو من الاَبار الزراعية حيث تم ترخيص بما يقارب 800 بئر زراعي وهذا ما أوضحه الإداري في المركز الزراعي لناحية تل كوجر نضال كحيل  قائلا ” تم افتتاح المركز الزراعي في منذ 6 أشهر في ناحية تل كوجر  حيث لوحظ إهمالا كبيرا فيما يتعلق بالزراعة في هذه المنطقة بالرغم من وجود الاَبار الزراعية والتي تم إحصاءها وبلغ عددها 800 بئر زراعي ، وبالنسبة لفكرة تطبيق الدورات الزراعية على الأراضي ضعيفة جدا يعتمد في أراضيها على زراعة القمح والشعير في أغلب المواسم وبالنسبة لهذه السنة تم زراعة نسبة 90 % من الأراضي بالقمح وذلك بسبب عدم توافر الشعير وغلاءها في الأسواق .

إسهامات المركز الزراعي في خدمة الزراعة

ذكر كحيل بأنه منذ افتتاح المركز الزراعي ساهمت في دعم المزارعين وتنظيم الرخص الزراعية لهم وتأمين ابذار لهم عن طريق مؤسسة تطوير وإكثار البذار في ديرك حيث وصل عدد الرخص الزراعية إلى الاَن 190 رخصة زراعية ووزع عليهم 1560 طن من البذار و200 طن من السماد وتم التنسيق مع لجنة المحروقات لتأمين المازوت للفلاحين بشكل يومي وبمقدار 15000 ليتر قابلة للزيادة والنقصان بالإضافة إلى زيارة جميع المؤسسات المعنية كالبلدية ومجلس الناحية للتنسيق معها وإيجاد آلية عمل مشتركة للعمل بخصوص المخالفات التي تحصل ضمن الأراضي الزراعية .

من المعروف تقع ناحية تل كوجر في منطقتي الاستقرار الأولى والثانية ولكل منها طابعها الخاص في الزراعة وتختلف نوعية الخصوبة في تربتها أما الأولى تتناسب زراعة تربتها بالقمح ،البقوليات والقطن وأما الثانية تنحصر بالقمح والشعير لهذه السنة زرعت لجنة الزراعة مساحة 280 دونم بالقمح وتبقى 210 دونم من الأراضي فلاحة  .

أهم الخطط المستقبلية التي تسعى لها المركز الزراعي في تل كوجر لتنظيم الزراعة

أضاف كحيل بأنهم كلجنة الزراعة والثروة الحيوانية سيسعون لتأسيس اتحاد للفلاحين وعقد ندوات للفلاحين بهدف توعيتهم وتطبيق الخطط الزرعية الصادرة من إدارة الزراعة والثروة الحيوانية في إقليم الجزيرة وايضا محاولة تفعيل مركز شراء الحبوب في تل كوجر لتوفير أجور النقل على المزارعين وتخفيف الضغط على باقي المراكز ونسعى لإنشاء مراَب للحفارات التابعة لتل كوجر .

خلال جولات لجنة الوقاية في تل كوجر لوحظ وجود دودة جعل الحبوب الشتوية (يرقات ) حيث تم تبليغ الإدارة العامة وهي بدورها أصدرت التعاميم لجميع النواحي على مستوى إقليم الجزيرة للقيام بالإجراءات اللازمة لمكافحة هذه الدودة .

وظهر في الأونة الأخيرة وبسبب الهطولات الكبيرة للأمطار إلى ظهور مشكلة ارتفاع منتجات النفط في مجرى النهر القادم من كرزيرو إلى تل مشحن وإلحاق أضرار بالأراضي الزراعية المحيطة بها وظهور شكاوي المزارعين سيتم حلها من خلال لجنة الزراعة والثروة الحيوانية وذلك بالوقوف على المشكلة وحلها بوجود أماكن مخصصة لوضع بقايا النفط فيه .

(سوزدا عبدالله/ج)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2018-12-12

التعليقات متوقفه