الادارة العامة لزراعة والثروة الحيوانية في مقاطعة قامشلو يعقد اجتماعها الشهري

قامشلو – عقدت الإدارة العامة للزراعة والثروة الحيوانية في مقاطعة قامشلو اجتماعها الشهري لأعضائها في النواحي والمدن التابعة لها وذلك في مقر هيئة الاقتصاد الكائن في قرية هيمو .

حيث بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم تم شرح الوضع السياسي خلال الاجتماع، والتي تطرقت الكلمات إلى أن الدولة التركية في حلف الناتو وتعمل على تفعيل دورها في المنطقة اعتماداً على الميراث العثماني، وهذا ما لم يرضى الدول الغربية حيث تأزم الوضع الاقتصادي التركي، بسبب خلافها مع الدول الغربية على هذه النقاط وكانت الحجة الظاهرة هي قضية القس الأمريكي ولكنه في الواقع لم يكن العامل الأساسي.

فيما تابعت الكلمات بأنه ضمن هذه المعادلة تبين جلياً بأنه التعاون التركي الإيراني والتركي والروسي فكان نتائجها هو ما حصل في عفرين وحالياً ما يحدث في إدلب، حيث نرى الدول الغربية منعت هجوم حزب البعث ، إيران ، تركيا وميليشياتها على إدلب، مما يظهر تناقض دول الغرب من رؤيتها لوجود متطرفين في إدلب عدو لها.

وأضافت الكلمات بأن دولة الاحتلال التركي لها أهمية استراتيجياً يّمكنها من التوسع والتوجه إلى أطراف أخرى، حيث يعتبر توسعها في المنطقة هو توسع لناطق ونفوذ حلف الناتو كونها عضو فيها، لكن بمراعاة ممانعات أمريكما والدول الغربية في بعض الأحيان.

وأكدت الكلمات بأن الهدف الأساسي من التذكير لتلك السياسيات هو معرفة عدو المنطقة الحقيقي، واتخاذ  القرارات والإجراءات المناسبة في مواجهة ذلك الخطر المحدق للمنطقة وبما فيها المجال الاقتصادي.

ومن ثم تلتها قراءة التقارير الشهرية والنقاش حولها، وانتهى الاجتماع بوضع مخطط للشهر القادم وتقديم اقتراحات من شأنها تطوير العمل.

(جكر حسين/ج)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2018-11-24

 

التعليقات متوقفه