ارتفاع الاسعار وغلاء السلع في سري كانيه

0

الحسكة – سري كانيه مع قدوم شهر الخير والبركة  شهر رمضان , شهدت الاسواق في مدن الجزيرة ارتفاعاً ملحوظاً بالأسعار على أغلب المواد , رغم انخفاضها اذا ما قارنها بأسعار المواد ذاتها على المستوى الوطني في بقية اسواق سورية حيث شهدت اسواق مدينة سري كانيه ركوداً وضعفاً في الحركة الشرائية , فالخضار والفواكه واللحوم والزيوت وغيرها قفزت اسعارها لمستوى اتعب جيوب المواطنين , وتعددت اسباب هذا الارتفاع وتقاذفت الاطراف المعنية المسؤولية عن ذلك …..

ويقول خليل وهو أحد المواطنين : أن اسباب ارتفاع المواد يعود لجشع التجار واحتكارهم لا مواد بغية تحقيق أرباح كبيرة ان ارتفاع الاسعار يعود بالدرجة الاولى الى ضعف الرقابة من قبل الجهات المختصة وعدم قيام بدورها بشكل فاعل في مراقبة الاسواق , اما عن جهاد وهو تاجر خضار فيرجع ارتفاع اسعار الخضار الى تكاليف الشحن والظروف المناخية التي أثرت على انتاج الخضار بشكل عام

حيث وصلت اسعار الخضروات إلى :

المادة الوزن السعر
بندورة 1 كغ 400 ل.س
بطاطا 1 كغ 350 ل.س
باذنجان 1 كغ 400 ل.س
ليمون 1 كغ 600 ل.س
خيار 1 كغ 200 ل.س
فليفلة 1 كغ 800 ل.س

 

حيث باتت الفواكه في هذا الشهر من الكماليات غير الضرورية في قائمة المائدة للمواطن في روج افا , ويضيف ابراهيم بائع لحمة , أن ارتفاع اسعار اللحم يعود الى قلة المداجن في المنطقة وارتفاع تكاليف شحن وتربية الدجاج بالإضافة الى ارتفاع اسعار الاغنام وغيرها حيث وصلت أسعار اللحوم إلى :

نوع اللحم الوزن السعر
خاروف هبر 1 كغ 3800 ل.س
أنثى هبر 1 كغ 2900 ل.س
عجل 1 كغ 4500 ل.س
خروف عظم 1 كغ 3400 ل.س
أنثى عظم 1 كغ 2500 ل.س

 

وتجدر الاشارة الى ان اسعار هذه المواد شهد ارتفاعاً كبير كما ارتفعت اسعار الخضار بنسبة متفاوتة

وامام كل هذه الاسباب والنتائج يبقى المواطن الفقير الذي تخلى عن الكثير من الاساسيات هوا الضحية الوحيدة التي تدفع ثمن هذا الارتفاع ..

( سراب باشا / أ )

المركز الإعلامي للاقتصاد

16-5-2019

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق