احتكار السلع

الحسكة_ سجلت الأسواق في مدن مقاطعة الحسكة وقامشلو , منذ بدء العدوان التركي على روج افا ,ارتفاعا تدرجياً في الأسعار ,وخصوصاً أسعار المواد الغذائية الأساسية التي شهدت غلاء مضاعفاً وزاد هبوط قيمة الليرة السورية ,مؤخراً هبطت الليرة الى أدنى مستوى لها منذ الاندلاع الحرب في البلاد قبل ثماني سنوات ومن أسباب أخرى التي أدت الى موجة الغلاء الحالية , ومن بينها قطع طرق الشحن بين مناطق شمال وشرق سوريا والداخل السوري , نتيجة التوتر على الطريق الدولي وما شهده من اشتباكات خلال الفترة الماضية .

لكن البعض يتهم التجار بالتحكم بالأسعار، مستشهدين بتفاوت الأسعار بين المحلات التجارية، ناهيك عن اتهام مؤسسات الإدارة الذاتية بغياب رقابتها عن الأسواق ويبرر التجار من جانبهم، تفاوت الأسعار بإغلاق الطريق الدولي وعدم استقرار سعر الصرف والتغيرات التي تطرأ على السوق بين ساعة وأخرى.

(سراب باشا / أ)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-02-29

التعليقات متوقفه