اتحاد الغرف التجارة تطلق حملة لمقاطعة البضائع التركية


قامشلو- منذ انطلاقة ثورة روج افا لم تتوقف التهديدات التركية لروجافا- شمال سوريا وذلك للنيل من التجربة الديمقراطية و السيطرة على ثروات المنطقة .

وللوقوف في وجه التدخل التركي في المنطقة و الحد من البضائع التركية اطلق اتحاد الغرف التجارة في شمال وشرق سورية حملة لمقاطعة البضائع التركية

حيث تحدث الرئيس المشترك لاتحاد الغرف التجارة في شمال وشرق سورية السيد ازاد عبدالله بأنهم مروا بفترات عصيبة حيث الحصار الخانق من كل الجهات وانقطاع الطرق بين المناطق جعلنا نقوم بإستيراد المواد والبضائع من باشور من جهة ومن تركية من جهة اخرى التي كانت تغلق الطرق في اغلب الاحيان  لذالك كنا نعيش في حالة حصار واردف السيد عبد الله بما إن داعش قد اقترب من نهايته وفتحت الطرق بين شمال وشرق سورية و حمص وحلب ودمشق .

واصبحت لنا علاقات مع التجار في الداخل السوري واصبح بإستطاعتنا الاعتماد على انفسنا في التجارة الداخلية وتأمين الواد الضرورية من مواد غذائية والبسة وغيرها من المواد التي تفيد المجتمع  و اضاف السيد ازاد عبد الله بإن تركية اغلقت جميع الطرق التجارية  عدا طرقها كي يجعل من مناطقنا سوقا لتصريف بضائعها تعبتبر بضائعهم غالية الثمن بالنسبة لشعبنا  لذلك يجب علينا مقاعة البضائع التركية التي تقوم بالتهديد والوعيد يوميا لذلك نحن ك اتحاد الغرف التجارية نقاطع البضائع التركية و سنتوجه الحمص وحلب ودمشق  نستطيع التعامل مع تجار الداخل بالبيع والشراء و بالعملة السورية وهذا يؤدي الى خفض اسعار المواد وتأمين متطلبات المجتمع  ف نحن عندما نأتي بالبضائع من الخارج تكون بالدولاروهذا بدوره يؤثر على سعرها   و يؤدي الى غلائها  على المواطن  والمستفيد الاول من هذا الوضع هم التجار الاتراك ولا فا ئدة للمجتمع في ذالك  و اكد السيد ازاد عبد الله بأنهم لديهم الامكانيات لتأمين البضاعة من الداخل وتصديرها ايضا اذا تطلب الامر.

وليد حسين

المركز الاعلامي للاقتصاد

2019-01-20

التعليقات متوقفه