مؤسسة الزراعة في منبج تقوم بمنح التراخيص وتوزيع البذار على المزارعين

0

قال الاداري في مؤسسة الزراعة في مدينة منبج وريفها (خالد أوسو) أنهم قاموا بعملية احصاء شاملة للجرارات في مدينة منبج وريفها وذلك تمهيدا لمنح أصحابها مخصصاتهم من مادة المازوت، كما بدأت مؤسسة الزراعة بمنح التراخيص الزراعية للفلاحين.

شهد الموسم المنصرم كثير من التذبذبات على مستوى زراعة القمح أو استلامه، نتيجة انخفاض سعر الليرة أمام ارتفاع الدولار الأمر الذي حذا بوضع أكثر من تسعيرة لشراء القمح وكانت الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أقرت تسعيرة لشراء مادة القمح من الفلاحين بمناطقها ب 17 سنتاً أمريكياً، فيما تتحضر مؤسسة الزراعة هذا العام لاستعدادات في كافة الجوانب رغبة في تحقيق نجاح أكبر في انتاج محصول القمح.

وتابع (خالد أوسو) أن مؤسسة الزراعة في مدينة منبج وريفها باشرت منذ أيام الى القيام بإحصاء الجرارات في مدينة منبج وريفها والبالغ عددها /4300 /جرار، تبعا لخطوط المدينة والريف معا البالغة ثمانية وهي، خط المحترق، أبو قلقل ، الحية ، الياسطي ، الفارات ، تل الحوذان ، الخط الشرقي والغربي بالمدينة ، ويتم منحها كمية مازوت تقدر ب 220 ليتر وفق  السعر المدعوم ، البالغ 75 ليرة لليتر الواحد ومن المفيد القول أن الكومين بالخطوط يرفع جدول واحد بأسماء أصحاب الجرارات الثلاثي والرقم الوطني ونوع الجرار ولون الجرار ورقم الهيكل ورقم اللوحة كل قرية على حدة ثم يتم احالتها الى اللجنة الزراعية في الخط الذي يقوم بجمع كافة أسماء أصحاب الجرارات ورفعها مع بعض الى مؤسسة الزراعة في مدينة منبج وريفها التي بدورها تصادق  على هذا الجدول دون مراجعة الفلاح لمؤسسة الزراعة .

وأضاف ( أوسو ) : نمنح هذه الكمية من أجل حراثة الأرض وأيضا للبذار في المقابل هناك دفعة ثانية بعد مضي شهرين من الدفعة الاولى ، أما فيما يخص البذار سوف نفتح باب التراخيص لزراعة القمح مع بداية شهر تشرين الأول ، حيث تقدر تقارير الاولية لمؤسسة الزراعة في مدينة منبج وريفها أن عدد المساحات المزروعة بالأقماح هذا العام قرابة 2500 هكتار وبناء على ذلك ستقوم مؤسسة الزراعة في مدينة منبج وريفها بتوزيع 350 كيلو من القمح للهكتار الواحد لكل فلاح ويبلغ سعر الكيلو الواحد من القمح 360 ليرة سورية بينما تبلغ كلفته على الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قرابة 430 ليرة سورية اذ يتمتع البذار الذي سيوزع على الفلاحين بمواصفات عالية الجودة من حيث التعقيم والغربلة وذلك بصنفيه الطري والقاسي .

وأوضح أن أهم شروط الترخيص تقديم الفلاح طلب باسم بيان كشف مزروعات يحصل عليه من المصرف الزراعي ومن ثم يقوم الفلاح بملء البيانات المطلوبة عن طريق الكومين حيث يتاح للفلاح تحديد المساحة التي يرغب بزراعتها كيفما يشاء ، ومن ضمن الشروط المطلوبة للترخيص أي يقوم الفلاح بتسليم محصول القمح لمؤسسة الزراعة في مدينة منبج وريفها ثم يقطع له كمية البذار المناسبة لمساحة الأرض المزروعة اضافة الى كمية السماد التي يحتاجها خلال الموسم الزراعي من سماد يوريا بسعر 5،17 دولار للكيس الواحد فضلا الى سماد سوبر فوسفات بسعر 21 دولار للكيس الواحد .

وأختتم ( خالد أوسو ) الاداري في مؤسسة الزراعة في مدينة منبج وريفها قائلا : مع أول شهر تشرين الثاني يبدأ الفلاح بالزراعة ، وبالتالي يمنح كمية المازوت المخصصة له والمقدرة ب 800 ليتر بدفعات متتالية على امتداد هذا الموسم بموجب أربع دفعات بواقع 200 ليتر للدفعة الواحدة ، وجليا ذكره أن بعد الدفعة الاولى من تسليم مادة المازوت للفلاحين ، تقوم مؤسسة الزراعة في مدينة منبج وريفها ، بالتعاون والتنسيق مع اللجنة الزراعية في كل خط من الخطوط الثمانية ، بالتأكد من زراعة الفلاح لأرضه طبقا لطلبه الذي تقدم به في بداية الترخيص .

(منال خليل / أ)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2020-10-18

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق