مطبخ المرأة تحسين المستوى الاقتصادي وكسر الاحتكار

الحسكة – بهدف إعالة أنفسهن وتحسين المستوى الاقتصادي بالإضافة لكسر الاحتكار من قبل التجار في الأسواق، يعمل مطبخ المرأة في إعداد مؤونة الشتوية ووجبات الغذاء.

وتعملن عضوات كوبراتيف المرأة في مطبخهن الخاص على أعداد وجبات طعام لمقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، بالإضافة للطلبيات الخارجية الأخرى، وذلك لتحسين مستواهن الاقتصادي من جهة وكسر احتكار الأسواق من جهة أخرى.

كما تقمن العضوات في مطبخ المرأة بأعداد المؤونة الشتوية كالمربيات، المخلل، المكدوس، المحمرة والجبن، وفق مبادئ التي نشأت عليها الجمعيات التعاونية ، والتي من شأنها تحسن من المستوى الاقتصادي وممانعة ظاهرة الاحتكار وغلاء الأسعار من قبل التجار.

وفي هذا الصدد أشارت إحدى العضوات المشاركات في مطبخ المرأة شيرين خلف بأنها انضمت كعضوة في مطبخ المرأة وأعداد الوجبات والمؤونة، بهدف إثبات نفسها في المجال الاقتصادي بعيداً عن الذهنية الذكورية التي عانت منها المجتمع قبل ثورة روج آفا.

في حين نوهت العضوة في إدارة كوبراتيف المرأة سلمى أحمد بالفرق الواضح قبل وبعد افتتاح مطبخ المرأة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي.

وأضافت سلمى بأن مطبخ المرأة هو بمثابة قفزة نوعية للنساء المشاركات في المطبخ، وذلك من خلال لعبهن لدورهن الريادي في المجال الاقتصادي والجمعيات التعاونية.

( إحسان أحمد/ج)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2018-09-06

التعليقات متوقفه