مشاريع المولدات.. خدمة إنسانية معنوية ومادية تفيد المجتمع

قامشلو – بالتزامن مع تدهور الاوضاع في الشمال السوري الذي أثر بدوره على التيار الكهربائي وأدى الى انقطاعه ,مما زاد  شكوى الاهالي من أنقطاع التيار الكهربائي ,الامر الذي جعلهم يلجؤون الى استخدام وسائل بديلة لتوليد الطاقة الكهربائية ومنها استخدام المولدات.

فمنهم من بدأ بتشغيل المولدات الصغيرة الخاصة لمنزل واحد , ومنهم من لم يكن لديه القدرة على امتلاك  المولدات الخاصة .

ولتوفير الطاقة الكهربائية للمواطنين الذين ليس لديهم القدرة على امتلاك المولدات الخاصة بسبب غلاء اسعارها وتكاليف تشغيلها الباهظة بدأ دار التعاونيات في قامشلو بتقديم المساعدة لأستيراد المولدات الكهربائية الكبيرة التي تستطيع ان تغذي أكثر من 200 منزل بالطاقة الكهربائية .

ومنها مولدة جيان

مولدة جيان بمنطقة جمعاية في مقاطعة قامشلو, بدأت المولدة بالعمل منذ سنة وشهرين , ساهم حوالي 150 عضو في إنشائه باسهم بلغ قيمة السهم الواحد 25 الف ليرة سورية , كلف مشروع المولدة كله بالإضافة الى دعم مركز الاتحاد 7 ملايين و400 الف ليرة سورية , تمتلك المولدة أغراض كثيرة يلزم لتشغيلها ومنها تابلو الذي يكلف 400 الف ليرة سورية , بطارية 100 الف ليرة سورية , كبلات , وأغراض أخرى.

 

تحتوي المولدة على 520 أمبير أي تغذي حوالي 120 منزل , تعمل لمدة 9 ساعات من الساعة 9 الى العاشرة صباحاً وفي المساء من الرابعة بعد العصر الى الثانية عشر مساءً, يبلغ كلفة الامبير الواحد لكل منزل 1300 ليرة سورية , يربح المشروع بنسب جيدة كل شهر ويتم تسديد الديون بواسطة الفوائد.

 

تهدف الجمعيات التعاونية الى زيادة مشاريع المولدات الكهربائية وخاصة في المناطق الشعبية والقرى كونها بحاجة ماسة الى الطاقة مقارنة بالمناطق المدنية.

 

( كيندا نوح / ج )

المركز الإعلامي للاقتصاد

2018-11-22

التعليقات متوقفه