مزارعو منبج يبدؤون بجني محاصيلهم من الخضروات الصيفية

 منبج_ باشر مزارعو منبج بجني الخضروات الصيفية  ( الكوسا والخيار ) وتسويقها الى أسواق المدينة وهذه بداية لرفد الأسواق بالخضار من الانتاج المحلي ، في خطوة ستساهم في الحد من غلاء الأسعار الذي تشهده المنطقة مؤخراً.

ويبدأ مزارعو منبج بزراعة الخضروات الصيفية مثل الكوسا والخيار في أوائل شهر كانون الثاني من كل عام ، اذ تزرع  البذار في أكياس صغيرة ثم تنقل الى الأرض المخصصة للزراعة كشتلة ، ويتم الاعتناء بها هناك حتى تعطي ثمارها.

وهذه الخضروات تحتاج الى 60 يوما لتنضج ، ليتم تسويقها الى أسواق مدينة منبج ، حيث يباع الكيلو الواحد من الكوسا بسعر 300 ليرة سورية ، والخيار بسعر 400 ليرة سورية للكيلو الواحد.

وعلى الرغم من التكلفة العالية التي تترتب على المزارعين الى حين وصول البساتين الى مرحلة الانتاج ألا أنها ستنتشر في أسواق مدينة منبج وستكون أرخص سعرا من تلك المستوردة من خارج المنطقة ، ويقول مزارعون لوكالة هاوار : بأن تكلفة زراعة الهكتار الواحد من خضار الكوسا والخيار وغيرها بلغت هذا العام قرابة 5 ملايين ليرة سورية ، بينما كانت التكلفة في العام السابق قرابة مليونين ونصف ، ويعزو المزارعون أسباب ارتفاع الكلفة الى انهيار سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي ، الذي شهد منذ صيف العام الماضي تدهورا غير مسبوق في تاريخ هذه العملة ، كما أن اغلاق المعابر نتيجة فيروس كورونا أدى الى غلاء المواد أيضاً.

ويوضح المزارع  ( شحادة سعدو ) وهو من أهالي منبج لوكالة أنباء هاوار : أن الانتاج هذا العام جيد ولكن ارتفاع أسعار المواد الأولية اللازمة للزراعة كلفت قليلا على المزارعين ، ويساهم الانتاج المحلي من الخضار كل عام في خفض الأسعار داخل الأسواق التي تكون الأسعار فيها مرتفعة حينما يتم استيراد البضائع والخضار من الخارج ، وتقدم مؤسسة الزراعة التسهيلات والخدمات اللازمة للمزارعين من سماد ومحروقات .

(منال خليل / أ)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-04-30

التعليقات متوقفه