مزارعون قرى الشدادي بين مشكلة منح التراخيص واعتماد طريقة جديدة لحلها

الحسكة – يطالب مزارعون قرى تل الشاير والدشيشة المحررة مؤخراً بمنح ترخيص أراضي زراعية، وحال لسانهم يقول” نحن على أعتاب  موسم الزراعي الشتوي ولم يتم اتخاذ اجراءات لازمة حيال الموضوع”، وحركة المجتمع الديمقراطي تعتمد طريقة جديدة لمنح التراخيص.

ومع اقتراب الموسم الزراعي الشتوي يطالب المزارعون في قرى تل الشاير والدشيشة بمنحهم تراخيص زراعية، وذلك بعد عزوفهم عما يسمى بسوق السودة لفقدانهم ثقتهم بها وتطلعهم في إيجاد البديل للسوق وضمان حقوقهم في توفير المواد الأساسية للزراعة.

ويشتكي أحد المزارعين من قرية الدشيشة محمد العابد بعدم منح اللجنة الزراعية ترخيص زراعية للمزارعين وأضاف قائلاً ” نحن على أعتاب موسم الزراعي الشتوي ولم يتم اتخاذ اجراءات لازمة حيال الموضوع” ، وأضاف العابد بأن المزارعين في قرية الدشيشة وغيرها من القرى غير قادرين على ترك أرضهم دون زراعة كونها مصدر رزق للكثيرين.

ومن جهته أوضح عضو لجنة الزراعة في منطقة الشدادي فاضل أحمد، بأنه لجنة الزراعة غير قادرة على منح تراخيص زراعية، وذلك تحت ذريعة عدم تشكيل الكومينات في القرى المحررة حديثاً من إرهاب داعش، في حين وجه عضو لجنة الزراعة في منطقة الشدادي حركة المجتمع الديمقراطي بإيجاد حلول بديلة لحين تشكيل الكومينات.

وفي لقاء مع الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي عيد الهبود أشار بأنهم في الوقت الحالي يعملون على تشكيل الكومينات في بلدة مركدة، وبالتالي فأنه يوجد حل بديل قبل بدء الموسم الزراعي الشتوي وذلك عن طريق المعرفين أي أن يكون مختار أو وجيه عشيرة.

وأختتم الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي عيد الهبود بأن القرى التابعة لمنطقة الشدادي والمحررة مؤخراً  ضمن خطة تنظيف المنطقة بشكل كامل من  مخلفات مرتزقة داعش  وتنظيمها من خلال تشكيل الكومينات الخاصة بها.

(ثامر العزاوي/ج)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2018-09-13

 

التعليقات متوقفه