محولة الـ 10 ميغا تقلع من جديد في الطبقة

طبقة-دشّنت مديرية الكهرباء محولة الـ 10 ميغا (المحولة الرديفة في ساحة التحويل) رسمياً اليوم، بعد أن توقفت عن الخدمة منذ 8 سنوات تقريباً , و تمت أعادت تأهيلها بتكلفة بسيطة  جداً بمقدار 2500 دولار .

كانت المحولة دخلت الطور التجريبي عملياً منذ خمسة أيام تقريباً، و بإقلاع المحولة الرديفة خفّ الضغط على المحولة الرئيسية في ساحة التحويل قرب سد الفرات، والمقدرة استطاعتها بـ 30 ميغا واط / ساعي إذ وصلت حمولة تلك الأخيرة في ذروة فصل الصيف إلى 98 % الأمر الذي كاد أن يعرضها للأعطال بنسبة عالية في حين تصل حمولتها حالياً إلى أقل من 75 % .

و قد خصّصت المحولة الرديفة لتغذية خط المديرية أو بعبارة أخرى خط منطقة الأحياء في مدينة الطبقة إضافة لخط منطقة البوعاصي في الريف الغربي للمدينة.

وأعرب الإداري بمديرية الكهرباء في الطبقة علي حبش عن فرحه بإقلاع المحولة الرديفة قائلا: “إننا في مديرية كهرباء الطبقة نبارك إقلاع المحولة الرديفة ذات الاستطاعة المقدرة بـ 10 ميغا واط ساعي بعد خروجها عن الخدمة مدة 8 سنوات وما ينتج عن إقلاعها من زيادة للإنارة في منطقة الطبقة.

وجدير ذكره بأن مدينة الطبقة سيطرت عليها العديد من المجموعات المرتزقة من مختلف تسميتها، إلا  أن إبان تحريرها على يد قوات سوريا الديمقراطية بتاريخ 10 أيار من العام الماضي وتشكيل الإدارة المدنية الديمقراطية للمدينة تعمل الإدارة جاهدةً لخدمة الأهالي.

(محمود محمود/ج)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2018-08-29

 

 

التعليقات متوقفه