لجان الطوارئ على أهبة الاستعداد لحماية المحاصيل الزراعية

أتم مجلس مقاطعة قامشلو كافة الاستعدادات لحماية الموسم الزراعي للعام 2020 ، من تأهيل فرق الطوارئ بشكل أفضل ، وزيادة عدد سيارات الاطفاء وتكليف قوات الحماية الجوهرية وقوى الأمن الداخلي بحماية الموسم ، حيث مع اقتراب حصاد الموسم الزراعي للعام 2020 ، تترقب أعين المزارعين السنابل أن تصفر بعد شتاء مطير ، ولمنع تكرار ما حصل العام الفائت ، حي اندلعت حرائق هائلة في المحاصيل الزراعية لأبناء مناطق شمال وشرق سوريا ، والتهمت عشرات آلاف الدونمات قبيل حصادها ، قررت لجنة الطوارئ اتخاذ جملة من التدابير والاجراءات الاحترازية ، وبحسب الاحصائيات التي أفصحت عنها هيئة الاقتصاد والزراعة في شمال وشرق سوريا ، فقد التهمت النيران التي اندلعت في المحاصيل الزراعية في شمال وشرق سوريا خلال الموسم الزراعي الفائت ، أكثر من / 435500 / دونما ، بالإضافة الى استشهاد 14 شخصا من المدنيين والعسكريين وقوى الأمن الداخلي ورجال الاطفاء أثناء اخماد الحرائق.

مما تتألف لجنة الطوارئ؟

في مقاطعة قامشلو تتألف لجنة الطوارئ من بلديات الشعب ، قوى الأمن الداخلي ، قوات حماية المجتمع ، اتحاد الفلاحين ، هيئة الزراعة والاقتصاد ، المجالس والكومينات ، ويوجد لها أفرع في كافة المدن والنواحي والبلدات مؤلفة من المؤسسات المذكورة ، ومن المقرر أن تعمم اللجنة أرقام هواتف للتواصل في حال نشوب حريق في أي منطقة لتتدخل فرق الاطفاء على الفور .

آلية العمل …

تنسق لجنة الاقتصاد والزراعة واتحاد الفلاحين مع مكاتبها الزراعية مهمتها في تسهيل وتسيير عمل الحصادات وتسجيلها ، وتأمين مستلزماتها ، بلديات الشعب تجهز الاطفاء والمناهل والصهاريج ، وترمم وتصلح الطرق المهترئة ، أما قوات الأمن الداخلي ستسير دوريات حول الحقول الزراعية وتلاحق المشتبهين بهم ، المناوبات وحماية المحاصيل الزراعية ستكون من مهمة قوات حماية المجتمع والأهالي ، وستكون على مدار 24 ساعة .

رجال الاطفاء على أهبة الاستعداد ….

يخضع أعضاء فوج الاطفاء لتدريبات ضمن بلديات الشعب في قامشلو ، على كيفية التعامل مع الحرائق واسعاف المصابين من مركز الحرائق بالاضافة الى دورات بدنية ونفسية ليكون رجال الاطفاء والسائقين على أهبة الاستعداد ، وتمكنت بلديات الشعب من تأهيل 8 مجموعات حتى الآن .

سائق الاطفاء ومدرب قسم التأهيل والتدريب ( نصر الدين حسن ) أوضح لوكالة هاوار : قمنا بتكثيف الدورات التدريبية قبيل بدء موسم الحصاد للعام 2020 ، والفرق التي تم تأهليها هي على أهبة الاستعداد والجهوزية ،

الاداري في فوج الاطفاء في بلديات الشعب في قامشلو ( حسين محمد ) أكد لوكالة هاوار : جهزنا 18 سيارة اطفاء وكل سيارة تضم سائق و5 رجال اطفاء ، وسيتم توزيعهم على نقاط محددة قبل بدء موسم الحصاد هذا العام وفق الخطة المعدة

دوريات على مدار 24 ساعة لحماية الموسم الزراعي : ومن الناحية الأمنية تقوم قوى الأمن الداخلي وقوات حماية المجتمع بحماية المحاصيل الزراعية ، فعلى سبيل المثال سيشارك 100 عضو من قوات حماية المجتمع في حماية قرى قامشلو ، على مدار 24 ساعة على شكل مناوبات

الاداري في قوات حماية المجتمع في مدينة قامشلو ( نبيل اسماعيل ) أكد لوكالة هاوار : أنهم في قوات حماية المجتمع مستعدون على الدوام لحماية الأهالي ، وقال : الآن استعداداتنا وجهوزيتنا في أوجهها ومهمتنا حماية الموسم الزراعي ونحن الآن في حالة استنفار كلي حتى الانتهاء من حصاد الموسم الزراعي .

وتعم الزراعة من احدى أهم المصادر الاقتصادية لأبناء المنطقة وكافة الاجراءات المتبعة الآن هي لحماية المحاصيل الزراعية ولمنع حدوث أي حرائق كما حدث في العام الفائت ،وبدورها بادرت الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الى تعويض المزارعين الذين تضرروا من الحرائق في العام الفائت ،وذلك عبر توزيع بذار القمح والشعير مجانا .

 

                          (المصدر: وكالة هاوار / أ)

2020-05-10

التعليقات متوقفه