لتحقيق الاكتفاء الذاتي مزارعو الخضروات الصيفية يطالبون بمزيد من الدعم

طالب مزارعو الخضروات الصيفية الجهات المعنية بالزراعة في شمال وشرق سوريا بتأمين المستلزمات الزراعية للمزارعين، وبشكل خاص ممن يزرعون مساحات واسعة، وذلك لتخفيف العبء عنهم وتحقيق الاكتفاء الذاتي، وتخفيف الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وفي جولة لوكالة أنباء هاوار على مزارعي الخضروات الصيفية، أكد المزارعون أن مشروع زراعة الخضروات الصيفية خلال هذا العام بمساحة تقدر ب 3 هكتارات، بلغت 7000 دولار أمريكي، عدا اجرة اليد العاملة والمحروقات ولوازم الانتاج من أكياس وصناديق فلين لتعبئة الخضروات وتصديرها الى الأسواق.

وأشار المزارعون الى أن مادة المازوت تقدم لهم من قبل لجنة الزراعة والثروة الحيوانية في ناحية تل حميس، وبينوا أنها غير كافية لري الحقول، وطالبوا بزيادة كمية المازوت المقدم لهم بما يكفي لري محاصيلهم.

وعن انتاج الخضروات هذا العام، أكد المزارع (سليمان عبد العزيز) لوكالة أنباء هاوار: أن مساحة دونم من الأرض مزروعة بالخيار تنتج قرابة (400) كغ في القطفة الواحدة كل 3 أيام، أما بالنسبة للبندورة قال (عبد العزيز) لوكالة هاوار: لم تتبين بعد كمية انتاجها كون قطفها تم مؤخراً، وأكد أن انتاجها بدا وفيرا لهم بحسب ثمارها.

الرئيس المشترك للجنة الزراعة والثروة الحيوانية في ناحية تل حميس ( علي البرهو ) قال لوكالة هاوار : أن لجنة الزراعة في ناحية تل حميس أحصت هذا العام زراعة أكثر من 1000 دونم من الخضروات ، موزعة على قرى ( أميةـ وغرناطة جنوب شرق تل حميس ـ القيروان جنوب غرب تل حميس ـ خرمر شمالي ـ أبو خزف شمال تل حميس ـ تل بس ـ وخويتلة الدوشو ـ وخويتلة الرعيدات غرب تل حميس ) ماعدا الخضروات التي تزرع في مساحات منزلية صغيرة في جميع القرى الريفية ).

وأوضح ( البرهو ) أن لجنة الزراعة في ناحية تل حميس قدمت كافة التسهيلات للمزارعين ، مع تقديم مادة المازوت بحسب حاجة المزارع للمساحة المزروعة ومساعدتهم في اختيار الصنف الجيد لنوعية البذار ، وتقديم رخص مؤقتة لمن لا يملك رخصة ، وأضاف الاداري لوكالة هاوار : ستتم مساعدة المزارعين ضمن الامكانات المتاحة حتى الوصول الى تحقيق الاكتفاء الذاتي.

( منال خليل / أ )

المركز الاعلامي للاقتصاد

2020-06-14

التعليقات متوقفه