كميات الانتاج للموسم الزراعي 2019 ـ 2020 في مقاطعة قامشلو

قامشلو_ ببداية شهر حزيران بدأ موسم الحصاد للموسم الزراعي 2019 ـ 2020 وأتسم بقلة حدوث الحرائق مقارنة مع الموسم السابق ويعود الفضل للإجراءات التي اتخذتها الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لمنع حدوث الحرائق والتدخل السريع من قبل القائمين على مهام مؤسسات خلية الأزمة من (فوج الاطفاء ـ قوات الحماية الجوهرية ـ قوى الأمن الداخلي ـ واللجان الزراعية)، وأخذ التدابير الاحترازية لمنع نشوب الحرائق في الأراضي الزراعية، فقياسا بموسم العام المنصرم عمليات الحصاد قد بدأت بوقت أبكر وانتهت أيضاً بوقت أبكر نتيجة الظروف التي سمحت بدخول المحاصيل لمرحلة النضج واليباس التام ، وبالنسبة للإنتاج والمساحات المزروعة كإحصائية كانت كالآتي وحسب المناطق في مقاطعة قامشلو :

ففي ناحية تل كوجر: بالنسبة لمحصول القمح كانت المساحة المزروعة بحدود ال 55% من اجمالي المساحات المزروعة والانتاج قدر ب 150 ـ 200 كغ، بالنسبة لأراضي الفراز في حين بلغ انتاج الأراضي المفلوحة / الفلحان من 200 ـ 250 كغ للدونم والأراضي المروية تجاوز فيها الانتاج ال 300 كغ للدونم.

أما محصول الشعير فقدرت المساحة المزروعة ب 40% من اجمالي المساحات المزروعة وقدر الانتاج ب 170 ـ 220 كغ للدونم وهي في مجملها كانت مزروعة بعلاً، باقي الزراعات الأخرى مثل العدس والكمون فقدرت نسبتها ب 5% وكإحصائية قريبة بلغت مساحة الأراضي المزروعة بالعدس حوالي ال 4000 هكتار وقدر الانتاج من 120 ـ 180 كغ للدونم في حين أن الكمون كوسطي بلغت المساحة المزروعة 6000 هكتار وكان انتاجها من 350 ـ 500 كغ للهكتار.

  • أما في ناحية تل براك: فبلغت كميات انتاج القمح (13574 طن) والشعير (22946 طن).
  • وفي ناحية تل حميس: بلغت كمية الانتاج للقمح (54575 طن) والشعير (13265 طن).
  • وفي ديرك: بلغت كميات الانتاج للقمح (60000 طن) أما الشعير لم يتجاوز ال (1000 طن).
  • وفي جل آغا كانت كميات الانتاج للقمح (9375 طن) والشعير (1877 طن).
  • أما ناحية تربه سبيه فبلغت كمية انتاج القمح (55690 طن) والشعير (7999 طن).
  • وفي قامشلو أعتبر الانتاج من متوسط الى جيد وبلغ متوسط الانتاج للبعل الى / 150 / كغ للدونم والسقي إلى / 300 / كغ.
  • أما عن ناحية عامودا: فبلغت كميات الانتاج للقمح (87514 طن) وكميات الشعير (14748 طن).
  • وفي كركي لكي: بلغت كمية الانتاج للقمح (26218 طن) وكميات الانتاج للشعير (4121 طن).

فيما يتعلق بموضوع الحرائق فرغم قلة عدد الاطفائيات والامكانات فقد قامت لجان الاطفاء والطوارئ بواجبها على أكمل وجه، اضافة الى تعاون الأهالي وآلياتهم لجان الحماية المجتمعية، بالمحصلة كانت الحرائق أقل بكثير من العام الماضي وكانت توثق بشكل يومي.

(منال خليل / أ)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-07-09

التعليقات متوقفه