فرن آدار تحدي جديد لهوية المرأة

ديرك – احتلت المرأة مكانة هامة في ثورة روج افا لم يكن لها مثيل وأصبحت مثالاً يحتذى به في كل العالم ,واجهت الحياة والمجتمع بكل موضوعية أدخلت نفسها في جميع مسارات الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية  حاربت ودافعت وانتصرت وما منع عنها المجتمع عبر العادات والتقاليد البالية تخطتها فأصبحت صاحبة القرار والكد وخاصة على الصعيد الاقتصادي .

حيث شاركت في الفعاليات الاقتصادية إيمانا بالاقتصاد المجتمعي وخاصة دورها البناء في تأسيس  الجمعيات التعاونية وكان من أبرزها جمعية  فرن آدار بمدينة ديرك في مقاطعة قامشلو بإقليم الجزيرة حيث تأسست من سنتين وواجهت مشكلات جمة في مختلف أعمالها ولكن تم تخطيها بفضل إرادة العضوات المشتركات في الفرن وإيمانهن بالنجاح .

هذا ما أوضحته العضوة في فرن آدار دلبر محمد قائلة ” تم افتتاح جمعية  الفرن منذ سنتين وبمشاركة 10 عضوات وبمبلغ قدره 150000 ل.س حيث يعملن في الجمعية 5 عاملات والعضوات الخمس الباقية مشتركات فقط بالأسهم  في البداية واجهتنا مشكلات عدة فيما يتعلق بالانتاج ومسألة البيع وتأمين الطحين  إلا إننا اجتزنا تلك المشاكل مع مرور الوقت وحاليا تحسن العمل بشكل كبير ويعد الخبز المصنوع من أجود الانواع وأنظفها وبسعر 50 ليرة للرغيف الواحد  ” .

 

وفيما يتعلق بألية الدوام أوضحت دلبر “نبدأ الدوام من الساعة الخامسة صباحا حيث تقوم العضوات بتجهيز العجين وتخبيزه أما انتهاء دوامهن ينتهي  بانتهاء الخبز المصنوع وبيعه .

يستلمون الغلة في نهاية كل شهر وذلك من خلال اجتماع وعملية جرد للحسابات وتوزيعها على العضوات ويسود بين العضوات جو من المحبة والتاَلف .

(سوزدا عبدالله/ج)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2018-09-02   

التعليقات متوقفه