غلاء في الاسعار مع هبوط الليرة السورية مقابل ارتفاع الدولار

0

قامشلو_ تواصل الليرة السورية تراجعها بشكل متسارع أمام الدولار بعد أن تجاوز سعر الدولار في سوريا الألف ليرة لأول مرة ويعاني الأهالي من ارتفاع غير مسبوق في أسعار جميع المواد والسلع.

في هذا السياق قام مركزنا مركز اعلام الاقتصاد باستطلاع رأي الأهالي وأصحاب المحال التجارية بخصوص الأزمة التي تعيشها جميع المدن السورية ومن ضمنها مدينة قامشلو، حيث أكد الأهالي بأن ارتفاع سعر الدولار أثر بشكل كبير على حركة الأسواق بعد أن تسبب في غلاء المواد أضعاف كبيرة عن سعرها السابق.

وأضاف أصحاب المحال التجارية بانخفاض الازدحام في أسواق قامشلو حيث كانت تشهد الأسواق ازدحاماً شديداً في الاشهر الماضية واقتصار شراء الأهالي فقط للمنتجات الأساسية ، ومع ارتفاع الدولار يوماً عن يوم بسعر مرتفع يعتبر أكثر المتضررين هم اصحاب الدخول الثابتة والتي تكون محدودة ولا تتغير بمقدار انخفاض قيمة العملة ، فمعظم الأهالي في قامشلو أبدوا استياءهم من الأوضاع المأساوية ولا سيما ارتفاع المواد الأساسية التي يحتاجها المواطن بشكل يومي بالإضافة الى قلة فرص العمل وهذا ما أنعكس بشكل سلبي على حياة المواطن الذي يعاني أساسا من وضع اقتصادي متردي وتدهور الليرة السورية.

وناشد الأهالي الكثير من الجهات المعنية بإيجاد حلول جذرية لارتفاع الدولار وانخفاض العملة السورية، ووضع حل جذري يساعد المواطن على العيش وتأمين مستلزماته الضرورية وبالتدخل وايجاد حل بشأن الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها المنطقة.

(منال خليل / أ)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-01-15

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق