شعبة التموين مستمرة في عملها بتنظيم الأسواق في ديرك

ديرك –  استطاعت شعبة التموين في ديرك بمقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة   منذ بداية عملها تنظيم الأسواق ونقلها لطور جديد بعدما كانت مليئة بالاحتكارات وارتفاع الأسعار لا حدود له.

بدأت شعبة التموين عملها في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا وإعلان الحظر من قبل الإدارة الذاتية لمناطق شمال شرق سوريا حيث ظهرت بوادر رفع الأسعار من قبل بعض الاحتكاريين ممن يستفيدون من الأزمات، حيث لم يشمل الحظر محلات الخضرة ومحال المواد الغذائية واللحوم ويمكن القول بأنه تم تنظيمها بشكل جيد وباتت جميع المحال يتقيدون بأسعار المذكورة في التعاميم الصادر من شعبة التموين في مقاطعة قامشلو لينتهي فترة الحظرة ويتوسع دائرة العمل إلى أنواع المحال التجارية.

تستمر شعبة التموين جولاتها اليومية المعتادة على محال الخضرة، الفروج والمواد الغذائية وإعطائهم الأسعار الصادرة بالنشرة التموينية للتقيد بها من ثم بدأت جولاتها على محال المكياج.

خلال جولة التموين على محال المكياج يوم الخميس  للبحث عن المواد منتهية الصلاحية  تم الكشف على العديد من المواد المنتهية الصلاحية  وأثناء قيامها بعملها في محل داريوس للمكياج  تعرضوا للطرد والإهانة والتهديد بالسلاح وذلك بعد الكشف على  مواد منهية الصلاحية وتاتش معقم  بدون أي معلومات حيث تم تحويل صاحب المحل إلى النيابة وتشميع محله  بالبطاقة ذات الرقم  098019 بتوجيهات من الإدارة العامة للتموين بالتنسيق مع النيابة العامة وبحضور مكتب الجريمة المنظمة ودورية الأساييش ، تم كتابة مخالفتين بحقه الأولى  لقاء إهانة أعضاء التموين وقدره 100000 ل .س  والثانية مواد منتهية الصلاحية 63800  ل .س  .

 عدد المخالفات 7  و3 مخالفات للأفران بسبب نقص وزنها  ، إهانة أعضاء التموين 1 وحاضر التلف 3  وقيمة المخالفات الإجمالية  412500 ل.س.

(سوزدا عبد الله / أ)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-05-10

التعليقات متوقفه