سوق الخضار التابع لاقتصاد المرأة ودوره في خفض الاسعار وخدمة المجتمع

0

في ظل ارتفاع الأسعار وتراجع قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وفرض عقوبات على الشعب السوري عبر قانون قيصر، ازدادت شكوى الأهالي واستياءهم من الوضع وارتفاع الأسعار.

ولكسر غلاء الأسعار وتأمين فرص العمل للنساء ، كانت قد افتتحت لجنة اقتصاد المرأة في ناحية عامودا التابعة لإقليم الجزيرة في شمال وشرق سوريا سوقا للخضار والمواد الغذائية ، وللاطلاع أكثر على هذا المشروع ، كان لمركزنا مركز اعلام الاقتصاد لقاء مع الادارية في اقتصاد المرأة لشمال وشرق سوريا ( ارمانج أحمد ) قالت : افتتحنا سوقا للخضار والمواد الغذائية بهدف خفض الأسعار وتأتي هذه المبادرة كمشروع كان ضمن اقتراحات لجنة اقتصاد المرأة قبل ستة أشهر وتم افتتاحه لخفض الأسعار وخدمة المجتمع في افتتاح هذا السوق ، كما يساعد هذا المشروع على تأمين فرص عمل للمرأة ضمنه .

وأكملت الادارية: بأن السوق يشهد منذ بدء افتتاحه الى يومنا هذا اقبال كبير من قبل الأهالي لأسعاره المناسبة، وتشرق على آلية العمل اداريتان من لجنة اقتصاد المرأة.

كما أضافت ( ارمانج أحمد ) : بأن الخضار التي يتم بيعها ضمن السوق تأتي هي أيضا من مشروع لجنة اقتصاد المرأة الفصول الأربعة ( دم صال ) الموجود في ناحية تربه سبيه بالإضافة الى تمويلها المواد الغذائية كالمربى والألبان من معمل الفصول الأربعة وبيعها داخل السوق بأسعار تناسب المواطنين، وهدفنا من افتتاح هذا السوق هو بيع المستلزمات بأسعار أقل من الأسواق ، كما تعمل في السوق 7 نساء بالتناوب ، ثلاثة منهن في فترة الصباح ، وثلاثة منهن يعملن في فترة المساء .

واختتمت الادارية في اقتصاد المرأة لشمال وشرق سوريا ( أرمانج أحمد ) بأن المشروع يفتح المجال أمام النساء من خلال تأمين فرص عمل خاصة بهن .

(منال خليل / أ)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2020-06-29

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق