روج آفا تسعى الى تحقيق نهضة صناعية قائمة على الإنتاج المحلي

قامشلو_ احتلت الصناعة مكانة ريادية وشكلّت أولوية قصوى لدول العالم من أجل تحقيق قفزات اقتصادية باعتبارها رافداً أساسياً من روافد التنمية وسبيلاً لتحقيق الاكتفاء الذاتي والازدهار والرفاه الاجتماعي، ونجحت الدول الغربية في تحقيق تقدم هائل بفعل الثورة التي شهدتها في القرن الـ 18، ونتيجة للحراك الفكري والأدبي والعلمي الذي عاشته القارة في القرن السادس عشر، فيما بقيت الدول العربية منذ استقلالها إلى الآن تتلمس الطريق لإيجاد منوال تنموي بعد تجارب عديدة باء أغلبها بالفشل.

كما ان نقص المبادلات التجارية كان له أثر بالغ في تراجع الصناعة، وذلك في وقت تشكلت فيه الدول المتقدمة في كتل الاتحاد الأوروبي من أجل تقوية اقتصادها ودعم صناعاتها.

و من خلال تشكيل الإدارة الذاتية و من ضمنها المؤسسات الاقتصادية التي تسعى الى تطوير الصناعة , سعت الى تحقيق نهضة صناعية قائمة على الإنتاج المحلي 100 % من خلال توفير المواد الأولية و من ثم تطويرها لإنتاج محلي ناجح , خلال اخر الاحداث تم اصدار عدة قرارات خاصة بتطوير الصناعة في إقليم الجزيرة من القطاع العام كالمنشآت التي تعمل على انتاج مواد أولية تحت الخدمة المحلية منها منشآت لصناعة المواد الغذائية و الأساسية في المنطقة , بحيث ركزت الصناعة على المنشآت التي تعتمد على المواد الخام المتوافرة لديها إضافة الى الايدي العاملة و نجحت بامتياز من خلال تشكيل العديد من المنشآت الخدمية.

وفي هذا السياق، تحاول مديرية الصناعة في مقاطعة قامشلو الوقوف على الإنتاجية الصناعية من خلال تقديم كافة التسهيلات اللازمة لمتابعة المنشآت اعمالها، كما انها تستمر بجولاتها على كافة المنشآت والمعامل الصناعية في المقاطعة ونواحيها وذلك لتسيير وضع المعامل والوقوف على المشاكل التي تواجهها من جوانب عديدة.

(كيندا حمو / أ)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-07-12

التعليقات متوقفه