جولة على السد الجنوبي بعد وصوله إلى الحد الأعظمي لأول مرة منذ تأسيسه

0

الحسكة – قامت لجنة الموارد المائية التابعة للادارة العامة للزراعة والثروة الحيوانية في مقاطعة الحسكة بجولة كشفية على سد الجنوبي في ناحية العريشة التابع لمنطقة الحسكة، وذلك للتأكد من سلامة جسم السد وسلامة تصريف المياه الزائدة في حوض المفيض بعد وصول منسوب المياه إلى الحد الأعظمي.

وبسبب غزارة الأمطار والهطولات المستمرة على المنطقة خلال العام الجاري، قامت لجنة الموارد المائية في منطقة الحسكة بالتنسيق مع مديرية الموارد المائية في مقاطعة الحسكة بالكشف والتأكد من سلامة حوض وقناة المفيض في تصريف المياه الواردة من نهري جقجق والخابور، بالإضافة إلى التأكد من عدم وجدود أي خطورة على جسم السد بعد وصول منسوب المياه فيه إلى حده الأعظمي.

وعن أهمية حوض المفيض للسد أوضح الإداري في لجنة الموارد المائية في منطقة الحسكة آلدار حسن خلف خلال لقاء إلى إنه من المنشآت الصناعية الهامة على جسم السد كونه يحافظ على مستوى منسوب المياه ويعتبر صمام أمان للسد في حيث يقوم بتصريف المياه الزائدة في حال وصوله إلى الحد الأعظمي.

وأوضحجسن بأن منسوب مياه السد قد وصل إلى حده الأعظمي 605 مليون م3 وهي المرة الأولى الذي يصل فيه مياه السد إلى هذا الحد منذ تأسيسه في عام 2002، حيث أنه باستطاعة المفيض أن يصرف 350 م3 / ثا إذا اقتضى الحاجة، بينما يقوم المفرغ بتصريف 120 م3 / ثا.

وأنهى الإداري للجنة الموارد المائية في منطقة الحسكة آلدارحسن بأن المياه الواردة هي 95 م3 /ثا، وفي هذه الحالة يكفي مخزون مياه سد الجنوبي لإرواء المساحات المزروعة على سرير نهر الخابور لعدة سنوات قادمة.

ومن جهتها طمأنت الإدارية في مديرية الموارد المائية لمقاطعة الحسكة آواز إبراهيم الأهالي بأنه لا خطورة على جسم السد الجنوبي رغم وصوله إلى حده الأعظمي، وذلك بسبب تفريغ وتصريف المياه الواردة للسد الجنوبي بطريقة سليمة.

( إحسان أحمد/ج)

المركز الاعلامي للاقتصاد المجتمعي

2019-04-06

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق