جهود مديرية الافران في مقاطعة الحسكة

الحسكة _ مديرية الافران في مقاطعة الحسكة في حالة تأهب منذ قرار حظر التجوال على عموم مناطق شمال شرق سوريا بسبب تفشي وباء كورونا المستجد في العالم.

منذ بدء قرار حظر التجوال بتاريخ 23 03 2020 وكانت مديرية الافران والافران كغيرها من المؤسسات الذي يتوجب عملها كون مادة الخبز من المواد الغذائية الاساسية.

اوضح الاداري في مديرية الافران في مقاطعة الحسكة لمركز إعلام الاقتصاد ” منذر الوكاع ” ان المديرية مع الافران التابعة لها بحالة استنفار لتامين مادة الخبز، لتفادي حصول أي نقص بكمية الخبز ولعدم تجمع المواطنين امام الافران كون التجمع أهم عوامل انتقال فيروس كورونا.

وتابع ” الوكاع ” ان المديرية غيرت من آلية توزيع مادة الخبز أذ أصبح يوم لمدينة الحسكة، ويوم للأرياف التابعة لمدينة الحسكة، وأن المديرية خلال جولاتها اليومية تكون حريصة على العاملين وتنصحهم باتباع قواعد الوقاية من الفيروس بارتداء الكمامات وخاصة الموظفين الذي يكون احتكاكاهم مباشر مع المواطنين.

وشرح ” الوكاع ” ان المديرية عانت من عطل الخط الرابع في فرن تل حجر لمدة أسبوع مما أدى الى وجود بعض الصعوبات، وكان لاسايش دور مهم بتنظيم مواعيد المعتمدين وعدم تجمعهم امام الافران.

واختتم حديثه ” الوكاع ” ان ازداد الطلب على مادة الخبز بسبب اغلاق جميع المطاعم، واغلاق المطاعم ادى بشكل مباشر الى انخفاض انتاج الافران السياحية   وازدياد طلبات المواطنين على الخبز بسبب جلوسهم في المنزل.

(إيفا أمين / أ)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2020-04-11

التعليقات متوقفه