جمعية نسرين.. طابع لمجهود تعاوني

قامشلو – نشأت جمعية نسرين للمنظفات في الهلالية بمقاطعة قامشلو قبل خمس سنوات من خلال مشاركة 7 أعضاء وتعاونهم مع بعضهم بهدف خدمة المنطقة كونها منطقة شعبية غير مدرجة على مستوى الطرق العامة والتي تبعد عن السوق بمسافة.

 

وفي تلك الأوقات كانت حركة الأسواق والتجار تسودها الاحتكار في البلد فساهم كل عضو في المنطقة باسهم مختلفة في الجمعية برأس مال قدره 75000 ليرة سورية.

 

تم تجهيز الجمعية باستيراد مواد تنظيف بكميات صغيرة من السوق وبعض الرفوف ولوازم أخرى وبيعها بأقل من أسعار السوق.

 

لاقت الجمعية اهتماماً كبيراً في السنة الأولى من انشائها وزادت نسبة الأرباح فيها , لذلك اقترح من قبل الأعضاء ان يزيد عدد الأسهم والأعضاء الى 54 عضواً وأيضا باسهم مختلفة.

 

تم تقديم رخصة الجمعية لدار تعاونيات في قامشلو بعد مرور سنة على الجمعية, بدأت بتقديم تقاريرها الشهرية ولاقت اهتماما من قبل الدار وتقديم الدعم المعنوي لها.

 

كما تم توسيع المشروع وإضافة أنواع أخرى من المنظفات التي تحتاجها المنطقة بشكل عام.

 

تعمل الجمعية وتزيد من نسبة أرباحها خاصة في الأعياد او في بداية الشتاء لان في ذلك الأوقات يتم استهلاك كميات كبيرة من المنظفات في البيوت او أي مكان آخر.

 

يعمل في الجمعية ثلاث اداريين  وعاملين كما يتم توزيع أرباح الجمعية على الأعضاء كل شهرين وذلك بحسب مبيعات الجمعية.

 

تهدف الجمعية الى فتح مشاريع من نفس النوع في مناطق أخرى كونها خدمية ولها فائدة خاصة في المناطق الآهلة , كما تقصد الاعلام لشهرتها والاقبال عليها من قبل المؤسسات والجمعيات الأخرى.

 

وأيضا تم مشاركة كومين الشهيد صالح بسهم في الجمعية وتعود فائدته الى صندوق الكومين ليتم صرفه حسب الحاجة.

 

يقوم كل عضو من الجمعية بالتبرع ب 100 ليرة سورية كل شهر الى صندوق الكومين حيث يتم توزيعها على الفقراء عن طريق الكومين.

 

 

( كيندا نوح /ج )

 

المركز الإعلامي للاقتصاد

2018-10-29

 

 

 

 

الكاتب aborî

aborî

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة