جمعية بيشكتن نموذجاً لطابع التعاوني والعمل المشترك

جمعية بيشكتن (kperetîva Pêşketin) من الجمعيات التي شغلت حيزا هاما في منطقة ديرك  تأسست منذ سنة  وتنقسم إلى قسمين هما  الثروة الحيوانية والزراعية في إطار جمعية واحدة تدعى بيشكتن وحققت نزعا من الاكتفاء الذاتي   وتأخذ هذه الجمعية طابعا تعاونيا فيما يتعلق بالعمل المشترك فيما بين الأعضائها .

وتضم جمعية بيشكتن 273 عضوا من ذوي المستوى المعيشي المتوسط حيث تم  تشكيل مجلس لهذه الجمعية مكون من 15 عضو وعضوة 4 منهم مراقبين ومحاسبة حيث يشرف هذا المجلس على عمل الجمعيات وتطويرها   .

وقد أوضح الرئيس المشترك لدار الجمعيات إبراهيم إبراهيم عن مجمل ما قاموا به في موسم الحصاد قائلا ” تم البدء بموسم الحصاد في الخامس عشر من الشهر السادس حيث شهد هذا العام تفاوتا ملحوظا بكميات الأمطار الهاطلة لهذا كان الانتاج أقل مما كان متوقعا في سنوات المطر وتأذي بعض المحاصيل نتيجة الاَفات  كالحمص والعدس أو تأخر هطول المطر  وفيما يتعلق بمحصول القمح كان انتاجه جيدا حيث بلغ 420190كغ بالإضافة إلى 1200 كيس شعير و457 كيس حمص .

وعن مدى تطبيع الروح التعاونية في  العمل بالجمعية الزراعية  أردف إبراهيم قائلا ” يمكن القول بأنه تم تطبيق مبدأ الكوبراتيف بكل معناه من خلال العمل المشترك فيما بين الأعضاء بحصاد الموسم دون اللجوء إلى العاملين وتطبيقا لمفهوم الكد المشترك .

وعن اَخر التطورات الحاصلة في جمعية الثروة الحيوانية بقرية خان مشك أفاد إبراهيم بإنه يوجد في الخان حاليا 411 رأس غنم مع الخوارف الصغيرة ويضا تم بيع 60 خاروف اَخر  فيما سبق حيث يتم تسريحها والعناية بها من قبل راعي والعناية بها طبيا من قبل بيطريين وفي الخان نفسه خصص معمل صغير لعمل الألبان والاجبان يتم بيعها في الأسواق وبأسعار منخفضة تتناسب مع دخل الناس اليومي والعمل باستمرار لزيادة انتاجه .

وبصدد وجود مشايع أخرى مقدمة من دار الجمعيات أوضح إبراهيم بأنهم بصدد تشكيل مدجنة للفروج وتفعيل الاَبار الموجودة في الأراضي الزراعية التابعة للجمعية واستثمارها في زراعة الخضروات الصيفية وسيتم الاستمرار في القيام باجتماعات في جميع كومينات القرى لشرح مفهوم الجمعيات التعاونية ومحاولة انخراطهم فيها .

(سوزدا عبدالله /ج)

المكتب الاعلامي لهيئة الاقتصاد

2018-07-17

التعليقات متوقفه