تطوير مفهوم الجمعيات التعاونية عبر العالم

قامشلو_ اتسمت الجمعيات التعاونية في العالم بالجمعيات المستقلة يديرها الأعضاء بالتعاون فيما بينهم ولها أنواع عديدة منها جمعيات تعاونية استهلاكية، جمعيات تعاونية للبناء والسكن، جمعيات زراعية، جمعيات للثروة الحيوانية وغيرها الكثير.

توصلت البحوث التي نشرها معهد الرصد العالمي الى ان نحو مليار شخص تقريباً وضمن 96 بلداً في عام واحد أصبحوا أعضاء من جمعية تعاونية واحدة على الأقل كما تم تشكيل 300 جمعية تعاونية أخرى في كافة انحاء العالم وصلت قيمة الأرباح المادية الى أكثر من تريليون دولار في ذلك الوقت، غير الفوائد الديمقراطية التي توصلت اليها العالم.

وكانت سوريا احدى الدول التي شاركت وبادرت الى تشكيل جمعيات تعاونية من بينها مقاطعات روج آفا الثلاث.

بعد تشكيل اتحاد للجمعيات التعاونية في مقاطعات روج آفا، بادرت الاتحادات الى تشكيل جمعيات صغيرة وكبيرة بعد تعاونهم طوعياً من اجل المنفعة الاجتماعية والاقتصادية، كما كان الهدف الأساسي من تشكيل الجمعيات في البلد تطوير الاقتصاد المحلي.

وكانت المبادئ الأساسية عند تشكيل أي جمعية تعاونية هي الاهتمام بالمجتمع وافرادها، المشاركة الاقتصادية للأعضاء، عمل الأعضاء بشكل ديمقراطي والعضوية الطوعية.

استطاعت بعض الجمعيات التعاونية المتشكلة من المكون النسائي في روج آفا بناء دور قوي في تمكين المرأة وسمحت بالتكاتف مع بعضهن البعض، كما قدمت الكثير لمساعدة النساء على سلم النشاط الاقتصادي.

تستعد اتحادات الجمعيات التعاونية في المقاطعات الى تشكيل جمعيات نموذجية وفق نظام داخلي جديد يُقرر بعد انتهاء الدورة التدريبية لأعضاء وإدارة اتحاد الجمعيات التعاونية في مقاطعة الحسكة، كما انها تستعد لبدء حملات توعية في القرى التابعة للمقاطعتين ونشر مفهوم الجمعية التعاونية والهدف الأساسي منها وفق نظامهم الداخلي، وغالباً يكون الهدف الأساسي لتشكيل الجمعيات هو السعي لتحقيق اهداف اجتماعية من خلال استثمار نسبة من أرباحها التجارية والزراعية والاستهلاكية.

(كيندا حمو / أ)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-03-11

التعليقات متوقفه