تسجيل اعلى ارتفاع للأسعار على الاطلاق

قامشلو – تشهد معظم المواد الغذائية والتموينية ارتفاعاً حاداً في أسعارها في الوقت الذي تعيشه الفئة الأكبر من السوريين ولا سيما روج آفا تحت خط الفقر، وخلال هذا العام ارتفع سعر المواد الغذائية بنسبة 107 في المئة مقارنة بالعام الماضي، يشير ذلك الى ان الأسعار ارتفعت 14 مرة أكثر من معدل ما قبل الازمة الاقتصادية التي شهدتها المنطقة وسجلت اعلى ارتفاع للأسعار على الاطلاق.

يأتي سبب تسارع الانهيار الاقتصادي الى الازمة التي شهدتها لبنان المجاورة وارتفاع أسعار صرف العملات الأجنبية بشكل عام كما ان الوباء المنتشر المسمى بكورونا كان أحد أسباب لجوء التجار من الفئة الأولى الى رفع أسعار المواد وخاصة المواد الغذائية، ويشكل ارتفاع الأسعار دليلا ملموسا على الاقتصاد المنهك مع تقلص الإيرادات وانخفاض الليرة السورية امام الدولار.

يواجه السكان وأهالي المنطقة اليوم حرب جديد تتمثل بالحصار الاقتصادي والعقوبات مع انتقادهم للجهات المعنية لعدم قدرتها على ضبط الأسواق وجعل الأسعار في حدودها كما هو مقرر رسمياً، كما ان الارتفاع في أسعار المواد كافة فسر سبب نقص بعض المواد الذي حصل في الأسواق في الفترة الأخيرة.

تسعى الجهات المعنية بالعمل المجد على تأمين سعر صرف ثابت للعملة الأجنبية مقابل الليرة السورية و العمل على زيادة العرض بدءاً من تشجيع الصناعة المحلية و تشجيعهم على المنافسة.

(كيندا حمو / أ)

 المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-05-18

التعليقات متوقفه