تأمين متطلبات المعيشة للمواطنين / كفاح يومي يتكرر

يستمر سعر صرف الدولار بالارتفاع يوما بعد يوم وفقدان قيمة الليرة السورية أمام العملات الأجنبية ويرافقه الارتفاع الكبير لأسعار جميع المواد كالخضروات والمواد الغذائية.

وبهذا الخصوص وحول ارتفاع الأسعار، كان لمركزنا مركز اعلام الاقتصاد جولة الى سوق قامشلو لأخذ آراء بعض المواطنين حول ارتفاع أسعار الخضروات بعد الهبوط الحاد للقيمة الشرائية لليرة.

(مصطفى محمود) من أهالي مدينة قامشلو يقول: مع الارتفاع الكبير والمتفاجئ لسعر الدولار في الفترة الأخيرة أصبح من الصعب تأمين كافة الاحتياجات الضرورية كالمواد الغذائية الرئيسية بالإضافة الى الخضروات، وكل مادة اليوم تقارن بسعر الدولار.

وأضاف المواطن (مصطفى محمود) أتيت اليوم الى السوق لأشتري بعض الخضروات ولكني لم أستطع شراء كل ما أحتاجه بسبب الغلاء الكبير لأسعار الخضار فسعر كيلو البندورة ب 800 ليرة سورية وسعر كيلو الخيار ب 400 ليرة سورية، ويوميتي كلها لا تتجاوز ال 5000 ليرة سورية كوني أعمل كعامل عادي في مواد البناء.

وطالب المواطن الجهات المعنية بإيجاد حلول لهذه الأزمة لأن لم يعد المواطن باستطاعته تحمل هذا الغلاء، وتابع بقوله: نتمنى وضع حل لهذه الأزمة وزيادة أجور العاملين ليتوافق مع ارتفاع أسعار المواد والخضروات.

(منال خليل / أ)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2020-06-16

التعليقات متوقفه