بروح المرأة الكادحة انتهت اقتصاد المرأة من حصاد الموسم

ديريك_ تميز موسم هذه السنة بالعطاء والخير الوفير وأنتجت التربة قمحاً ذات جودة عالية بالرغم من حالات الحرائق التي طالت بعض أراضي المواطنين وضاع الكد الذي لطالما بذلوه في سبيل حصولهم على إنتاج جيد وبينما هناك مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية التي حصدت ومن بينها الأراضي الزراعية التابعة لاقتصاد المرأة في ديرك بمقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة  والتي بذلت مجهودا كبيرا في زراعتها متمثلة بروح المرأة الكادحة المرتبطة بجذورها بالأرض والزراعة  حيث استثمرت هذه الأراضي كجمعية  تعاونية تضم 55 امرأة .

بدأ الحصاد في الشهر السادس وتم تنظيم العمل وتوزيعه من قبل دار الجمعيات وهذا ما أوضحته الإدارية في لجنة الاقتصاد أسيا محمود قائلة ” في بداية الموسم قمنا بالاستعدادات التامة كتوفير الحصادات وتحديد السعر وتوزيع العمل فيما بين العضوات لتسهيل عملية الحصاد وايضا كنا نعمل على حماية حقولنا من الحرائق من خلال حراستها بشكل دائم حتى حلول وقت الحصاد ” .

وأضافت أسيا بأن إدارة الجمعيات أبدت اهتماما كبيرا لحقولها من خلال  مكافحة الأوبئة ورش الأسمدة العضوية إلى جانب استشارة المهندسين الزراعيين وأخذ الإرشادات منهم .

وتابعت أسيا بأنه  تم زراعة 250 شوال من الأراضي الزراعية موزعة في منطقتي الكوجرات وبراَف  بينما لم تزرع مساحة 255 شوال وذلك تطبيقا للخطة الزراعية .

أنتجت أراضي الجمعية مقدار 340 طن من مادة القمح وتميزت بالدرجات الجيدة التي وضعت للقمح بنوعيها الطري والقاسي .

ونوهت أسيا بأن إضفاء روح المرأة جعلت العمل مميزا ولائقا لأن يكون في الصدارة , وسيتم توزيع الأرباح على العضوات فور استلام الفواتير .

( سوزدا عبدالله / أ )

المركز الإعلامي للاقتصاد

2019-07-14

التعليقات متوقفه