انقطاع المياه ازمة جديدة تعيشها الأهالي في إقليم الجزيرة

انقطاع المياه ازمة جديدة تعيشها الأهالي في إقليم الجزيرة

قامشلو – تنتشر مشكلة نقص المياه في معظم المياه الدول هذه الفترة , فبحسب احصائيات الأمم المتحدة يعاني ما يقارب نصف العالم من ندرة المياه نتيجة عدم وجود مصادر مياه متاحة لهم , ويوشك مئات الملايين أيضا الوصول الى هذا الحال , بينما يعاني ما يقارب 1,6 مليار شخص حول العالم من مشكلة نقص المياه نتيجة عدم وجود القدرة المادية لدى حكوماتهم لجلب المياه من مصادر مختلفة كالأنهار و الينابيع .

في ظل انهيار الوضع الاقتصادي في سوريا متأثرا بتطبيق قانون قيصر الذي فُرض على النظام السوري من قبل الولايات المتحدة الامريكية , يعاني الأهالي في مناطق إقليم الجزيرة من انقطاع مستمر للمياه تزامنا مع انقطاع الخدمات بشكل عام كالكهرباء و فقدان مادة الطحين الذي يسبب نقص في انتاج الخبز , و بالرغم من تقديم عدة شكاوي و التواصل مع خطوط شركات المياه من  قبل الأهالي مطالبين الضخ المنتظم للمياه الا انه لم يتم الاستجابة الى الان .

وتشهد العديد من مناطق إقليم الجزيرة بالأخص مقاطعة الحسكة و نواحيها كالشدادي درجات حرارة مرتفعة , إذ يلجأ المواطنون الى شراء قوالب الثلج الذي يصل سعر القالب الواحد الى 1500 ليرة سورية , علاوة على عدم توفره ليتحول الى ازمة جديدة يعيشها الأهالي في ظل الأوضاع المعيشية الذي يجتاح البلد.

و على خلفية عدم توفر قوالب الثلج في بلدة الشدادي , تمت مخالفة ثلاثة معامل بمبلغ مالي يصل الى 150 الف ليرة سورية و يعود سبب المخالفة الى قيام أصحاب هذه المعامل بتهريب قوالب الثلج الى خارج البلدة و السبب الاخر عدم وجود معامل لصناعة الثلج بما يتناسب مع عدد الأهالي .

و يسعى الأهالي في المناطق التي تفقد المياه الى لجوء الجهات المعنية بتوفير المياه للاهالي و إيجاد الحلول اللازمة التي تتناسب مع ظروفهم و للحد من نشوب المشاكل الناتجة عن نقص المياه و ذلك من خلال إيجاد مصادر اخر للمياه كحفر المزيد من الابار و اتباع أساليب و طرق الترشيد في استهلاك المياه  , كما ان نشر الوعي عن أهمية المياه و ما ينتج من اتباع طرق توفيره نقطة أساسية من الحلول اللازمة .

 

( كيندا حمو / ج )

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-07-08

التعليقات متوقفه