انتشار نبات الهالوك ضمن محاصيل البندورة

قامت مديرية وقاية النبات في اقليم الجزيرة بجولة كشفية على مشاريع الخضروات الصيفية وذلك ضمن المشاريع الموجودة في مقاطعة قامشلو ، ومن خلال الجولة  تم الكشف على ظهور نبات الهالوك وانتشاره بين نبتة البندورة ، فنبات الهالوك هو نبات طفيلي تتغذى جذوره على الخضروات ولديه قدرة كبيرة على تدمير واهلاك المزروعات بحيث تنمو النبتة في وسط المزروعات وتشكل خطورة كبيرة على الانتاج ، وتعمل على امتصاص الغذاء والماء ما يحرم النبات الأصلي منها ويعرضه للضعف وربما الموت ما يجعل الانتاج ضعيف والانتشار الكبير والمخيف للنبات يرهق المزارعين ويكبدهم خسائر كبيرة.

الهالوك نبات زهري له ألوان عدة كالأصفر والبنفسجي وينتمي للعائلة الهالوكية ويتطفل على نباتات العائلة البقولية والباذنجانية كالفول والبندورة، بحيث يعتمد اعتمادا كليا على عوائله النباتية من ماء وغذاء، وتنتج النبتة الواحدة من الهالوك عدة آلاف من البذور وله ما يزيد عن 140 نوعا معظمها حولي، تمتد أطوارها الخضرية من الشهر الرابع حتى العاشر فالهالوك إذا عشب ربيعي صيفي.

تنبت بذور الهالوك عند توفر الرطوبة مكونة انبوبة تلتصق بالجذور الثانوية للعائل ثم ترسل ممتصات لداخل الجذر وتتعمق فيه حتى تصل الى الأنابيب الوعائية فيتغذى وينمو ويكون شمراخا زهريا أو أكثر، تنفتح الأزهار وتنتج عددا من البذور، وتؤدي الاصابة بالهالوك الى ضرر كبير بالمحاصيل، فتؤدي الى الذبول والجفاف لمجموعه الخضري وتتقزم وتضعف وتصفر أوراقها، وفي حالة الإصابة الشديدة يموت النبات العائل.

يسبب الهالوك مزاحمة للنباتات الاقتصادية على احتياجاتها الغذائية، وهو يتمتع بقدرة كبيرة من حيث شراهته لامتصاص الماء والغذاء، وذلك بواسطة ممصاته التي يرسلها في جذور عائله، فضلا عن اجهاد الأرض وافقارها كخسارة غير ملحوظة وتعتبر المكافحة الميكانيكية أفضل من المكافحة الكيميائية للقضاء على نبات الهالوك.

1- المكافحة الميكانيكية: في الحالات غير المتقدمة من العدوى وللتخلص من أكبر عدد من بذور الهالوك، تكون المكافحة بطرق التعشيب بحيث تجنى نورات الهالوك قبل نضجها لأن بمجرد انشقاق حوافظها الثمرية فأنها تلقي ببذورها على الأرض، أما في الحالات المتقدمة من العدوى فتكون المكافحة شاقة لذا يجب اتباع الاجراءات التالية:

  • بمجرد ظهور الهالوك يقلع بواسطة الفأس من أصوله، هذا مع التأكد من ذلك لأن ترك اقسام منه معناه حفظ الهالوك بالتربة وبالتالي انتشاره فيما بعد.
  • القيام بجملة من عمليات الحراثة بأن يعمد من أول ظهور للهالوك الى الحراثة العميقة لاستئصاله من أصوله باستخدام المحاريث القلابة التي تستأصل درنات وأعناق الهالوك وتخرب ممصاته الأولية والثانوية التي هي على اتصال مع العائل.
  • أما في المحاصيل الكبرى والتي تغطي مساحات واسعة، فيوصى قبل زراعة المحصول الرئيسي زراعة محصول مؤقت على أن تكون البذار متراصة، الذي يعمل على انبات وتنظيف التربة من بذور الهالوك الكامنة والتي تكون بحالة سكون حتى عودة أي عائل مناسب يساعدها على الانبات.

2- المكافحة الزراعية:

  • تبوير الأرض أو اتباع دورة زراعية لا يدخل عائل الهالوك فيها بمدة لا تقل عن ثلاث سنوات.
  • استعمال الأسمدة البلدية المتخمرة جيدا وهي من الوسائل الهامة في الحد من انتشار الهالوك.
  • غمر الأرض يفيد في تعفن بذور الهالوك.
  • استعمال بذار نقي وجيد خالي من بذور الهالوك.
  • المكافحة الكيميائية: المكافحة الكيميائية لذا الطفيل لم تثبت نجاحها بعد ولا زالت مستمرة، ويمكن مكافحة الهالوك بمبيد الأعشاب وذلك برشه بعد الانبات بجرعات منخفضة جداً.

كما تقوم مديرية وقاية النبات في اقليم الجزيرة بإرشاد المزارعين على طريقة المكافحة.

(منال خليل / أ)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2020-06-27

التعليقات متوقفه