الواقـــــــع الزراعـــــــــي في ديـــــــرك

ديرك – تميزت هذه السنة بهطول أمطار غزيرة مبكرة دفعت الفلاحين بالهرولة لزراعة أراضيهم بمحصول القمح وتواصل الأيام الماطرة تمت الزرعة على مرحلتين مبكرة ومؤخرة تأثر منها بعض المزارعين الذين أجبرتهم الظروف المناخية إلى  تأجيل زراعة أراضيهم  لأواخر الشهر الأول .

لاقى الفلاحين صعوبات كبيرة في ظل قسوة المناخ فيما يتعلق بنثر السماد على مزروعاتهم ورش المبيدات الأعشاب وايضا ظهرت الكثير من الأمراض الفطرية وأهمها الصدأ المخطط الأصفر ، التبقع السبتوري وعفن الجذور , إلى جانب أمراض حشرية وأهمها حشرة المن ، حشرة السونة ، دودة الورقة .

المرض المخطط الأصفر من الأمراض التي انتشرت في مناطق إقليم الجزيرة عامة ومنطقة ديرك خاصة بعد غيابها منذ عام 2010 كوباء حيث انتشرت على شكل بؤر محدودة في الحقول ، لهذا قام مزارعي المنطقة برش حقولهم بمبيدات فطرية للوقاية من هذه الآفات .

وعن الوضع الحالي للزراعة في منطقة ديرك أوضح الإداري في لجنة تطوير وإكثار البذار وعضو لجنة الزراعة والثروة الحيوانية المهندس الزراعي  شيرزاد أحمد ” تصنف وضع الزراعة في مناطقنا بالجيد تأثرت قليلا بظهور هذه الآفات إلا إنها لم تصل لمرحلة خطرة  .

وفيما يتعلق بزراعة البقوليات (حمص ، عدس ) تأخر المزارعين في زراعتها وبعد إنباتها ونتيجة للأمطار الغزيرة أصاب محصول الحمص مؤخرا بأفة الإسكوكيتا لذلك يتوجب على المزارعين برش مبيدات فطرية مخصصة لهذه الاَفة .

أما بالنسبة للمحاصيل العطرية زرع محصول الكزبرة والحلبة بمساحات متفاوتة بينما ينعدم زراعة الكمون وحبة البركة  وأشار شيرزاد بأنه تم مكافحة جميع الأعشاب العريضة منها والرفيعة والآفات التي ظهرت في الآونة الأخيرة في الأراضي الزراعية التابعة للجنة الزراعة والثروة الحيوانية ونثر السماد على 3 أبعاد .

ونوه سيرزاد بأن هذه السنة أخذت لجنة الزراعة والثروة الحيوانية مكافحة السونة ورش مبيد السونة في جميع الأراضي الزراعية التابعة للمنطقة ديرك ورشت في مساحات تفوق 130000 دونم .

( سوزدا عبدالله / أ )

المركز الإعلامي للاقتصاد

15-5-2019

 

التعليقات متوقفه