النظام الداخلي للجمعيات التعاونية للفيدرالية الديمقراطية في شمال سورية

أ –  المبادئ والقواعد :

الجمعية التعاونية ليس هدفها وظيفيا , بل هدفها الحصول على الاحتياجات الاساسية للمجتمع, او هي التنظيم المجتمعي الذي يعتمد على العمل والتقاسم المشترك والدعم والادارة الذاتية.

الجمعية التعاونية : هي منظمة رئيسية تخدم حقيقة المجتمع الاخلاقية والسياسية وتعزز ذهنية المجتمع الديمقراطي والوصول الى هذه الهيكلية وتستند الى اساس ديمقراطي لإعادة بناء المجتمع من جديد ولا تقتصر التعاونيات على قيود الانتاج الاقتصادي فحسب بل ايضا على تطور الانشطة الاقتصادية والدعم الذي تقدمه مجالات اخرى من المجتمع للعناصر المحددة للمجتمع الديمقراطي.

العقلية التعاونية :

1- هي التي تحافظ على اساس النموذج والمبادئ الاساسية للمجتمعات الاقتصادية الديمقراطية واشكال التقارب للظواهر ذات الصلة بالمجال الاقتصادي.

2- تلقي الاحتياجات الاساسية للمجتمع وذلك وفقا للبيئة المحيطة ويؤخذ بالاعتبار كأساس في جميع الانشطة التعاونية وتطبيقها في الحياة العملية من خلال الاستراتيجية الاقتصادية للمجتمع الديمقراطي والخبرات الاقتصادية للمقاومة الاجتماعية.

3- الديمقراطية وتجارب الجمعيات التعاونية في القرنين الاخيرين ترقى الى مستوى تلبية اهداف الفرد الحر في المجتمع الديمقراطي.

4- تتخذ الاطراف التي تخدم التنمية الاخلاقية والسياسية في المجتمع كأساس لها.

5- الجمعية التعاونية تتخذ ذهنية الانتاج الاقتصادي المشترك والديمقراطي كأساس لها من اجل معرفة ماهي المتطلبات الاقتصادية الاساسية التي يتم العمل بها.

 

فمن البديهي انها تهدف الى انتاج جميع الاشياء ذات الصلة بذلك العمل وتتم عملية ارساء مبادئ الديمقراطية كأساس في القيادة والادارة التعاونية واولئك الذين يعملون في المجتمع التعاوني الذي هو جزء من المجتمع الاخلاقي والسياسي ليس فقط الاعضاء السلبيين الذين هم المسؤولين عن التصويت بل المسؤولية تجاه القدرات النشطة والمكتملة في القيادة والادارة التعاونية ويتم وضع متطلبات هذه المسؤولية بشكل فعال ضمن الادارات الموجودة.

  • الجمعيات التعاونية تنشئ الية القيادة عن طريق الديمقراطية.
  • اساس المشاركة في الجمعيات التعاونية تؤخذ على اساس العمل , كما يتم المشاركة في حالات معينة على اساس راس المال, والمشاركة على اساسه يتم بناءً على موافقة اعضاء الجمعية التعاونية.
  • تتم عملية الادارة في الجمعيات التعاونية بالتعاون مع موظفي الجمعيات التعاونية كما يتم العمل بصورة مباشرة وعلنية وشاملة تحت رقابة جميع اعضاء الكومين التي تشكل التعاونية جزءا منها.
  • العمل الداخلي للجمعيات التعاونية وبمشاركة جميع اعضاء الجمعية يتم اتخاذ القرارات حول العمل الذي سيتم تنفيذه وتحريره في الحياة العملية.
  • تتخذ كل وحدة ضمن الجمعيات التعاونية بنفسها القرارات المرتبطة بها والقرارات الاخرى ذات العلاقة بجميع الجمعيات التعاونية او الوحدات الاخرى يتم اتخاذها بشكل مشترك وايضا في حالات اتخاذ القرارات التي تتجاوز حدود الجمعيات التعاونية وتنفيذ السياسات وتحريرها في الحياة يتم تنفيذها بالمشاركة بين حلقات النقاش.
  • جميع وسائل الانتاج والايدي العاملة والممتلكات التي يتم توظيفها في الانشطة التعاونية في العمل والرقابة المشتركة للكومين لتلبية الاحتياجات المشتركة واستخدام انتاج اقتصاد مشترك.

 

ب- الاحكام المرتبطة :

  1. الوضع المعيشي للجمعية التعاونية ومجالها الاقتصادي ووجود مجتمع اخلاقي سياسي.
  2. في الجمعيات التعاونية الوعي والتنظيم الديمقراطي للمجتمع يكون في سياق التأثير المتبادل فان العمل الذي تقوم به الجمعيات التعاونية في كل وقت يصبح هو نفس العمل الذي يهدف الى التدريب والتنظيم المستند الى المجتمع الاخلاقي – السياسي.
  3. وجود اتصال تام وشامل بين الجمعيات التعاونية والمؤسسات والاتحادات الاخرى للمجتمع الديمقراطي ووجود الجمعيات التعاونية وعمل الكومين والمجالس ومؤتمرات المدن التي تضع آلية الادارة الذاتية الديمقراطية كشرط لها هو موضوع قيد النقاش.
  4. ان تغرس الجمعيات التعاونية التنظيمات التي لا تقوم على التفرقة والتمييز الجنسي والاجتماعي والقرابة السياسية والدين بين كل من يستطيع الاستفادة من الخدمات والمسؤوليات التطوعية للأعضاء اللذين تقبلهم.
  5. تضبط الجمعيات التعاونية التنظيمات الديمقراطية من قبل اعضائها.
  6. الاعضاء الذين يمتلكون حق التصويت هم متساوون, فعندما يصبح احد الاعضاء عضوا في جمعية تعاونية ثانية بإمكانه ان يأخذ مكانا في مجلس ادارة الجمعية التعاونية, وتتخذ الجمعيات التعاونية مبدأ الادارة الذاتية كأساس لها.
  7. في الجمعية التعاونية لكل من يقبل الاقتصاد المشترك من اجل تحقيقها يستطيع من يمتلك الايمان و الارادة واصحاب القرار وقوة العمل المشاركة فيها وبالنموذج الذي تتخذه الجمعية التعاونية الديمقراطية المشتركة كأساس لها وكل من يقبل القواعد والمعايير ومحاولة تنفيذها بإمكانهم ان يصبحوا اعضاء فيها.
  8. الجمعيات التعاونية تنظم نفسا بنفسها ذاتيا وتتم ادارتها من قبل اعضائها وفي حالة مشاركة الحكومات (من بينها الادارات المستقلة ايضا ) تستطيع ان تعقد الاتفاقات مع التنظيمات الاخرى او في الحالة التي تستطيع فيها عن طريق مواردها الخارجية ان نزيد من اتحاداتها ومن الضروري القيام بهذا الامر بالشكل الذي يحمي استقلالية الجمعيات التعاونية ويحمي الادارة الديمقراطية للأعضاء.
  9. الجمعية التعاونية تخلُق فرص التعليم والتعلم من اجل اعضائها وممثليها الذين تم انتخابهم والمدراء والموظفين العاملين في الجمعية التعاونية المساهمين بشكل فعال في تطويرها, وفي هذا السياق تكون الجمعية التعاونية مسؤولة عن تلقي ودعم انشطتها التدريبية في المجالات المهنية والاجتماعية والثقافة والرياضة.
  10. الجمعيات التعاونية والاتحادات المحلية والوطنية والدولية يمكنها القيام بوحدة الانشطة الاقتصادية المختلفة وانواع الانتاج لكن الاتحادات التي تم بنائها لم تنشا من اجل الاحتكار او الهيمنة في المجال الاقتصادي انما تنشأ من اجل تلبية حاجات المجتمع .
  11. الجمعيات التعاونية تعمل من اجل مواصلة تطور المجتمعات عن طريق السياسات التي تمت الموافقة عليها من قبل الاعضاء. والجمعيات التعاونية الديمقراطية المشتركة هي النموذج الاقتصادي الذي يقوم بخلق المجتمع على اساس الديمقراطية ليس فقط من اجل اعضائها وانما من اجل التنمية العامة ويمكن ان تستمر في العمل للكومين الذي هو جزء منها والكومينات الاخرى والمجتمعات الاخرى وجميع المجتمعات التي تخلقها.

في هذا السياق تقوم بسير العمل وفقا لفرصها الخاصة في المجالات مثل الصحة والبنية لتحتية والخدمات والمواصلات والاتصالات والبيئة وتقوم بتقديم الدعم للمجالات الاخرى الموجودة.

ج- بناءها التنظيمي وتنفيذه:

الجمعية التعاونية بمساهمة الشعب معا سيشكلون جمعية تعاونية موحدة وعلى هذا الاساس فان المكتب الرئيسي للجمعيات التعاونية في ذلك المجال من العمل يتم بناؤه على الاقل من قبل ثلاث جمعيات تعاونية.

المكتب الرئيسي للجمعيات التعاونية يكون مسؤول عن الانشطة مثل ضبط عمل الجمعيات التعاونية التابعة له وفقا لقواعد الجمعيات التعاونية و وجود البرامج واللوائح والاتصالات مع اتحاد الجمعيات التعاونية في الكانتون  وجمع حصص الفوائد.

الجمعيات التعاونية تستطيع ان تبني العديد من الهيئات والشركات التابعة لها.

تقام الهيئة العامة للجمعيات التعاونية من قبل اعضائها و تاخذ على عاتقها اتخاذ القرارات المتعلقة بالعمل و البحث ضمن حدود الجمعيات التعاونية  وضبطها و تقوم بتقسيم العمل و الاصلاح داخل الجمعية التعاونية  في الاجتماعات التي تعقدها عن طريق الديمقراطية و تقوم بإعلان استراتيجية الانتاج و تقسيم العمل و البحث بالقانون والقواعد التي ينبغي ان تتخذ كأساس في الجمعيات التعاونية الاخرى.

في الجمعيات التعاونية يتم بناء الاقسام واختيار ممثليها تبعا للعمل وتقسيم المهام وتنفيذ الية الادارة وتقوم  بمراقبة عمل الادارة.

اجتماعات الهيئة العامة تعقد مرة كل ستة اشهر للاجتماع النصفي ومرة في السنة للجمعيات العامة.

مجلس إدارة الجمعية التعاونية يتألف من الاعضاء الذين تم اختيارهم بطرق قانونية.

يستطيع شخص واحد على الاكثر من كل عائلة العمل في مجلس الادارة.

  • المجلس العام للجمعيات التعاونية:

بناء المجلس التنفيذي وانشطته العملية والوظيفية واسلوب العمل ويمكنه من اجراء تعديلات على حقيقة الاحتياجات العامة لتلبية المطالب ويستطيع محاسبة الاشخاص الذين خضعوا للاختيار والاختبار ويستطع بدء العمل قبل وقته او تغييره.

مجلس ادارة الجمعيات التعاونية يتم اختياره من قبل المجلس العام للجمعيات التعاونية واختياره ومراقبته وتجدده في الاجتماعات السنوية للجمعية العامة

ينفذ المجلس التنفيذي القرارات التي تتخذها الجمعية العامة وتسويقها وادارتها ولا يمكنه اتخاذ القرارات وتنفيذها خارج الحدود المعروفة لديها وفي حالات العجز يمكن اتخاذ القرار تحت شرط موافقة الجمعية العامة.

يرسل تقريرا حول عمله كل ستة اشهر الى الجمعية العامة.

بيت الجمعيات التعاونية يراقب فيما اذا كان عمل وانشطة الجمعيات التعاونية يتم وفق قرارات وقواعد الجمعية العامة ام لا في الحالات النموذجية وفي الحالات اللاشرعية تقوم باقتراح التساؤلات من اجل معالجة النقص والخطأ المعرض له في أي وقت وتقوم بتطوير المقترحات وبكتابة تقرير حول عملها للجمعية العامة كل ستة اشهر.

د- اساس العمل :

  • في الجمعيات التعاونية يكون اسلوب العمل وظيفيا.
  • يمكن استخدام جميع اعضاء الجمعيات التعاونية اللذين بإمكانهم العمل لتحديد اساس المعايير والقوانين القائمة.
  • بالنسبة للأسر يتم خلق فرص العمل الفردي بالشكل الذي لا يعيق العمل الوظيفي.
  • تستند ساعات وايام العمل على رغبات وحاجات المجتمع من اجل تحقيق ما يلزم ويتم تقويمها استنادا الى الاختلالات في التحول الاجتماعي.

ومن اجل تكيف الجمعية التعاونية مع نفسها تقيم دورات مهنية في جميع المسائل المتعلقة بالعمل وخطواته ويكون التناوب والتقويم مسؤولية الجمعية العامة.

 في جميع الجمعيات التعاونية:

  • لا بد من توفر اشخاص مختصين يستندون الى مبادئ العمل.
  • تكافح الجمعية التعاونية التمييز الجنسي في عملها بشكل فعال.
  • تهدف على المهارات المستندة الى تفعيل الادوار المتعلقة بنوع الجنس بالنسبة للمرأة وتطوير ارادة المرأة.
  • في القضايا المتعلقة بعمل الجمعيات التعاونية حول المرأة يتم تنفيذ القوانين المتعلقة بها على اساس القانون.

 

ي– عقلية السوق :

في نظام الجمعيات التعاونية لا يتم الاعتراف بسوق الاحتكار والسوق السوداء والمضاربة التي تستند الى اللاشرعية.

يتم انشاء السوق من قبل الجماعات والجمعيات التعاونية وبالمقابل بإمكان جماعة او جمعية تعاونية انشاء سوق خاصة بها ولكنها لا تستطيع اصدار القرارات المتعلقة بجماعات او مناطق اخرى وتطبيقها في الحياة, والسوق التي تقيمها اية منطقة داخلها يتم انشاءها من قبلها وذلك بالتعاون معهم في انشاء السوق ولا يكون هناك مكان للعقليات المحلية جدا او المركزية جدا او العالمية الغير منتمية لمكان.

الجمعيات التعاونية المختلفة تستطيع ان تقيم اسواقا ضمن الاتحادات القائمة والاقاليم والاراضي.

في الجمعيات التعاونية يكون الانتاج المشترك والتقسيم المشترك والفائدة المشتركة امرا اساسيا.

قسم مما انتجته الجمعية التعاونية يتم توزيعه بين اعضاء الكومين من اجل تلبية حاجات الاعضاء والقسم المتبقي يتم توزيعه على اسواق الجمعيات التعاونية او الاسواق المحلية والاقليمية ضمن الكومينات والاسواق الدولية.

المكتب الاعلامي لهية الاقتصاد

2018-1-14

التعليقات متوقفه