المدرسة الصناعية في قامشلو تعلن عن حاجتها للمعلمين

افتتحت هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة مدرسة الثانوية المهنية الصناعية في مدينة قامشلو، مع بداية الموسم الدراسي لعامي 2017/ 2018، إلا أنها تعاني نقصاً في عدد المعلمين والمعلمات، نتيجة تعرض عموم مناطق روج آفا وسوريا إلى موجات الهجرة منذ بداية الأزمة السورية، إثر تردي الوضع الاقتصادي خلال تلك الفترة.

ويدرس فيها 373 طالب وطالبة في صفوف (العاشر، الحادي عشر والثاني عشر) موزعين على سبعة أقسام وهي (معلوماتية، الكترون، ميكانيك، طورنو (مخرطة)، اللحام والتشكيل، النجارة وكهرباء).

وأصدرت إدارة المدرسة الثانوية المهنية الصناعية في قامشلو ظهر اليوم، تعميماً دعت فيها حاملي شهادات الجامعية في مجال الصناعة، ومعاهد المتوسطة وشهادة الثانوية الصناعية من ذوي الخبرة، زيارة المدرسة والانتساب إليها كمعلم أو معلمة.

وأشارت إلى أن المدرسة ستفتح أبوابها أمام الطلبة في شهر أيلول المقبل، وتابعت “نظراً لحاجة مقاطعة الجزيرة إلى أيدي عاملة خبيرة للتنمية والازدهار الاقتصادي وتخريج الطلاب وتعليمهم الطرق الصحيحة، ذو كفاءة عالية في جميع مجالات الصناعية، وذلك خدمة للوطن والمواطن”.

وخاطبت الإدارة عبر تعميمها، ذوي الخبرة بمراجعة الإدارة وللاستفسار ومعرفة تفاصيل أكثر عن المدرسة، والاتصال على هذا الرقم:

00963994673585

 

المكتب الاعلامي لهيئة الاقتصاد 

2018-06-18

التعليقات متوقفه