اللجنة الزراعية في الحسكة توزع السماد على المزارعين

باشرت الادارة العامة لزراعة والثروة الحيوانية في مدينة الحسكة توزيع مادة السماد على المزارعين بالدين لموسم الزراعي 2018، نظراً للأهمية عملية التسميد في زراعة محصول القطن.

حيث تم منح كل مزارع30 كغ سماد يوريا لكل دونم، ضمن الشروط  المطلوبة،  مع اعتبار قيمة الأسمدة  المسلمة قرضاً دون فوائد إلى حين بيع المحصول للإدارة الذاتية الديمقراطية واستلام الفاتورة.

وبحسب عضو لجنة الزراعة سليمان خلف فأنه تم توزيع 49350 كغ أي 987 كيس، في حين أشار خلف بأن توزيع السماد للمزارعين كقرض جاء دعماً ومراعاةً لظروف المزارعين المادي، كما أن فترة توزيع السماد ليست محددة بل تتوقف على احتياج المزارع وطلبه للسماد.

في حين عبر المزارعين عن امتنانهم للإدارة العامة للزراعة والثروة الحيوانية لقيامها بهذه الخطوة، التي اعتبروها مساندة ومشجعة للمزارع في زراعة محصول القطن دون التفكير بتكاليف مادة السماد، وأشار المزارع أحمد سطم العمو من بلدة التوينة بأن وضع الزراعة على وجه العموم لم تكن جيدة، وذلك لعدم توفر مادة السماد إلا بأسعار باهظة خلاف عن خسارتهم إثناء بيع المحصول للتجار، مما جعله أمر غير مشجع للزراعة.

وأضاف العمو بأن المزارعين متأملين خيراً بعد افتتاح باب اعطاء مادة السماد بالدين لحين حصاد القطن ، كما توجه المزارع أحمد سطم العمو في نهاية حديثه بالشكر للإدارة العامة للزراعة والثروة الحيوانية لمد يد العون للمزارع وتشجيعه على الزراعة.

(إحسان أحمد/ج)

المكتب الاعلامي لهيئة الاقتصاد

2018-07-03

 

 

التعليقات متوقفه