الإجراءات التي اتخذتها اللجنة الزراعية في مكافحة حشرة  السونة

4

نظرا للأهمية الإقتصادية للقمح ، والذي يعد المردود الأساسي في سياق حياتنا اليومية فقد تعرض في الأونة الأخيرة الى الكثير من الآفات والأكثر خطورة لها كانت حشرة السونة ونظرا للأضرار الكبيرة التي الحقتها بالمواسم الزراعية وخصوصا القمح قامت اللجان الزراعية في إقليم الجزيرة بأخذ التدابير والإحتياطات الأولية من خلال الأجتماعات التي ابرمتها والدورات التدريبية التي ألقتها لأعضائها ضمن اللجان مبينة فيها الضرر الذي تلحقه هذه الحشرة بالمواسم الزراعية .

وعلى هذا الأساس بذلت الادارة العامة للزراعة والثروة الحيوانية في ديرك بإقليم الجزيرة  جهودا وفيرة في مكافحة حشرة السونة وتزامن ذلك  مع بوادر ظهور الحشرة في بداية شهر أذار وهذا ما أكده عضو اللجنة الزراعية  وعضو خلية أزمة مكافحة حشرة السونة شيرزاد أحمد قائلا ”  تم تشكيل خلية أزمة مكافحة حشرة السونة مؤلفة من 7 لجان على مستوى إقليم الجزيرة وتنظيم خمسة لجان في منطقة ديرك موزعة في كافة خطوطها حيث تم تدريب اللجان لمدة يومين حول أساليب العمل وطرق المكافحة من أجل المباشرة في العمل .

وعن كيفية مكافحة هذه الحشرة قال أحمد بأنه تم تقسيم المكافحة إلى خطوتين بدأت الخطوة الأولى في بداية شهر أذار بكشوفات حقلية  لمدة أسبوعين تبعها الخطوة الثانية بالبدء برش المبيد على حقول القمح .

وأوضح أحمد بأنه يتم المكافحة بالتنسيق مع كومونات القرى ويتم تأمين الاَليات من قبل اللجنة الزراعية بالإضافة إلى مبيد مكافحة حشرة السونة ويبدأ الرش صباحاً في الساعة الخامسة حتى العاشرة ،ومساءً من الساعة الخامسة إلى السابعة.

وما يجب ذكره تم الى الان مكافحة حشرة السونة في مساحة 90 ألف دونم حوالي 30 قرية وسيستمر المكافحة إلى أن يصل محصول القمح إلى الطور الشمعي أي بداية الأسبوع الأول من شهر أيار .

(س-ع/ج)

المكتب الاعلامي لهيئة الاقتصاد

18-4-2018

 

التعليقات متوقفه