الأقفاص العائمة خطوة في نهوض الاقتصاد في طبقة

انطلاقاً للسعي خطوة أخرى للنهوض بالاقتصاد المجتمعي، تعمل لجنة مربي الثروة الحيوانية التابعة للجنة الاقتصاد في الإدارة المدينة الديمقراطية لمدينة الطبقة على تجهيز مزارع سمكية على طريقة الأقفاص العائمة.

حيث تقع المزرعة في خليج عايد على نهر الفرات  التي تبلغ مساحتها ” 630 كم2″ وسعتها قرابة 11.9 م3 وتبعد عن مدينة الطبقة حوالي 500 م.

وتم تجهيز حالياً مجموعتين من الأقفاص العائمة وكل مجموعة تحوي على 10 أحواض، في حين سعة استيعاب كل حوض من 200 إلى 500 كيلو من الإصبعيات ” فرخ السمك”.

إلا أن عدم توفر الإصبعيات عرقل تنفيذ المشروع للوقت الحالي، مما دفع بإيجاد حل بديل في إنشاء حوض ترابي يتم فيه التفريخ وإنتاج الإصبعيات ومن ثم نقلها إلى أحواض المزرعة.

وبحسب المسؤول عن المشروع أحمد سالم فأن أفضل فترة لتسويق السمك يكون في فصل شتاء، وذلك لاستيعاب الأحواض في هذا الفصل على 1000 سمكة وما فوق بينما في الوقت الحالي فهي لا تستوعب أكثر من 400 سمكة.

أكد سالم بأن كثافة الأسماك تتناسب طرداً مع عمق الأقفاص لذلك يؤخذ بالحسبان مساحة الاستثمار السمكي العمقي، وأردف بالقول ” بلغت مساحة الأقفاص المكعبة في المزرعة ” 9378 م3″.

وأضاف سالم بأن الأقفاص العائمة لا تتأثر بالرياح إلا في حال كانت شمالية وهي نادرة الحدوث، كونه من المعروف بأن الرياح في المنطقة غربية.

وفي نهاية حديثه أشار بأن طبقة ليست من وقت بعيد قد نفضت غبار إرهاب داعش عن مدينتها، وهذا ما أثر سلباً لفترة وجيزة على اقتصاد المنطقة، ولكن مدينة طبقة تسعى بتفعيل بعض المشاريع الاقتصادية للنهوض الاقتصادي في المنطقة بعد دحر داعش.

(إحسان أحمد /ج)

المكتب الاعلامي لهيئة الاقتصاد

2018-07-10

التعليقات متوقفه