استمرار استلام القمح في مراكز ديرك

ديرك_ منذ الأول من شهر حزيران الحالي بادرت شركة التطوير المجتمع الزراعي بفتح مراكزها لاستلام محصول القمح   حيث تشهد المراكز إقبالا كبيرا من قبل الفلاحين لتسليم محصولهم إليها.

تشهد مراكز شركة التطوير المجتمع الزراعي أزمة كبيرة حيث يتوافد المئات من المزارعين لتسليم محصولهم للمراكز حيث تم استلام كمية 16,014,430 طن من محصول القمح ستة عشر ألف طنا وأربعة عشر طنا وأربعمئة وثلاثون كيلو غرام إلى جانب استلام مادة الشعير حيث تم استلام 4,678970 طنا، أربعة ألف طنا وستمائة وثمان وسبعون طنا وتسعمائة وسبعون كيلو غرام.

تتم عملية الاستلام بطريقة منظمة ومتسلسلة حيث يقوم المزارع بقطع المنشئ عند لجنة الزراعة ليتوجهوا بعد ذلك إلى المراكز ليتولى الأمر فيما بعد كادر العمل  من أخذ للعينات وتحليلها  وفيما يتعلق  بمدى جودة زمم القمح أوضح المحلل جوان ديرك قائلا ”  أغلب العينات المأخوزة تكون ذات إجرام وشوائب  عالية  وذلك  بسبب عدم فعالية  المبيدات  من جهة والظروف الجوية من جهة أخرى  وايضا هناك بعض العينات ترفض بسب وجود السونة  فيها  نتيجة عدم رش  مبيد السونة من قبل بعض الفلاحين وعدم مراجعة لجنة الزراعة بهذا الشأن “.

يشكوا المزارعين  من ارتفاع تكاليف النقل وهذا  ما أوضحه المزارع  محمد سليمان قائلا ” يظهر احتكار واضح  لدى  أصحاب وسائل النقل    حيث ارتفعت تكاليفها بشكل جنوني الأمر الذي  يثقل كاهل المزارع   “

وأضاف سليمان  بأن القاطرة المقطورة تكاليف نقلها لمحصول القمح  تكلف 600000 ل.س  حتى لو كانت المسافة  قصيرة ما بين القرية  ومركز استلام القمح .

(سوزدا عبد الله / أ)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-06-15

التعليقات متوقفه