ازدياد معاناة الأهالي مع ارتفاع سعر صرف الدولار

قامشــــلو_ تزداد مآسي ومعاناة الأهالي في شمال شرق سوريا في ظل الأوضاع التي تمر بها المنطقة من اضطرابات سياسية واقتصادية ، حيث تشهد أسواق قامشلو ارتفاعاً كبيراًفي أسعار المواد جميعها وبالأخص المواد الغذائية التموينية كالسكر والشاي والزيت والخبز والطحين ، ففي جولة لمركزنا مركز اعلام الاقتصاد الى أسواق مدينة قامشلو للاطلاع على أسعار المواد وأخذ رأي السكان الذين يتوافدون الى السوق لشراء حاجاتهم الضرورية ،أخذنا رأي عدد من المواطنين وكان رأيهم بأن ارتفاع أسعار المواد الغذائية كارثة ويجب حلها لأن ليس لديهم القدرة على شراء أي غرض بهذه الأسعار ، فبحجة ارتفاع أسعار صرف الدولار الذي يتعامل به التجار والتي تقع على عاتق المواطن الفقير فيدفع فاتورة ارتفاع الدولار الذي لا يعرفه غالبية المواطنين وأصحاب الدخل المحدود والذين يكونوا عاجزين عن تلبية متطلبات عوائلهم فيعانون من ضعف قدرتهم الشرائية ،فالبيت الذي يكون لديه راتب شهري يتجاوز سقفه / 60 / ألف ليرة سورية ، يذهب لأجار المنزل والمواصلات هذا من غير المصروف اليومي الذي يصرفونه فبهذه الحالة سيكون من المستحيل سد فجوتهم الغذائية جراء هذا الارتفاع والظاهرة السلبية .

( منال خليل / أ )

المركز الإعلامي للاقتصاد

2019-11-18

التعليقات متوقفه