اتحاد المختصين الزراعيين يعقد كونفرانسه الثاني في مقاطعة الجزيرة

4

تحت شعار” من أجل تطوير زراعة كومينالية في روج آفا وشمال سوريا” عقد اتحاد المختصين الزراعيين في مقاطعة الجزيرة كونفرانسه الثاني في ناحية كركي لكي بحضور140 مندوباً.

وعقد الكونفرانس الثاني لاتحاد المختصين الزراعيين المؤلف من مهندسين، معهد زراعي وثانويات زراعية، في مركز آرام ديكران للثقافة والفن في بلدة رميلان ،والذي زين بشعارات”نحو زراعة أفضل، في ظل الثورة الأمثل” ” لننهض بزراعة بلادنا، لتشرف شمس الغد على أبنائنا”.

بعد الوقوف دقيقة صمت، ألقت كلمة الافتتاحية عضو الهيئة التنفيدية في حركة المجتمع الديمقراطي آسيا عبدالله تطرقت فيها إلى الوضع السياسي التي تمر بها المنطقة في الآونة الأخيرة.

وجاء في كلمة آسيا عبدالله رحبت بالحضور وتمنت النجاح لأعمال الكونفرانس وقالت “يعقد الكونفرانس في مرحلة حساسة تمر بها المنطقة من أزمات تحاول فرضها القوى والذهنية السلطوية والدولتية من قبل القوى الرأسمالية من مداخلات ومشاريع من أجل تطبيق مصالحها المناهضة لإرادة الشعب وتعايشها المشترك”.

وأشارت آسيا إلى ضرورة العمل وفق استراتجية نموذجية من أجل التخلص من الأزمة التي تتعرض لها سوريا، وأضافت إن جميع الاجتماعات والنقاشات التي عقدت من أجل الوضع السوري والتي لم تجلب حل مناسب وجذري للشعب الذي يتعرض للقتل والتشرد والتهجير على يد مرتزقة داعش والقوى الداعمة لها.

أوضحت آسيا إن حركة المجتمع الديمقراطي تجد في تجربة الإدارة الذاتية وأعمال الفدرالية في شمال سوريا قد  أثبتت نفسها على أرض الواقع  لإيجاد حل جذري لمستقبل سوريا ديمقراطية وتوحيد الشعب السوري وإرادته بكافة أطيافه ومكوناته في إدارة أموره على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأكدت آسيا بضرورة وقف الهجمات السياسية والعسكرية والتهديدات التي تتعبها تركيا على مناطق عفرين والشهباء، من أجل الوصول إلى حل سياسي لسوريا.

وفي ختام كلمة عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي آسيا عبدالله قالت ” تعتبر مقاطعة الجزيرة من المناطق الزراعية الهامة التي يعتمد عليها الأهالي في تلبية الاحتياجات الحياتية ، ولنجاح الكونفرانس علينا العمل بشكل تعاوني ومشترك لزيادة الإنتاج الزراعي ولتحقيق الاكتفاء الذاتي والعمل على إقامة وتشجيع المشاريع الزراعية، ووضع استراتيجية مناسبة لتأمين الاحتياجات الأساسية للمجتمع بما يحقق الأمن الغذائي وتنمية الاقتصاد عن طريق تطبيق  نشاطات مؤدية إلى التكامل الاقتصادي.

بعد ذلك تم قراءة التقرير السنوي لإتحاد المختصين الزراعيين والنقاش عليها من قبل الحضور وإبداء اَراء ومقترحات مختلفة .

واختتم الكونفرانس الثاني لاتحاد المختصين الزراعيين باتخاذ جملة من القرارات، وانتخاب الإدارة المؤلفة من الرئاسة المشتركة وخمسة إداريين ومن أبرز القرارات الصادرة عن الكونفرانس هي:

– جميع المختصين الزراعيين المسجلين بالاتحاد الذين لا يعملون في المجال الزراعي يتم تهيئة فرص العمل لهم بأقرب وقت.

– إخضاع جميع الإداريين لدورات فكرية وعلمية وكذلك إخضاع جميع العاملين في مؤسسات الزراعية لدورات تخصصية لكسب الخبرة العلمية.

– انضمام عضو إداري من كل غرفة لإدارة اللجان الزراعية.

– التنسيق بين الشؤون الاجتماعية واتحاد المختصين الزراعيين في حال توظيف أي عضو من المؤسسات الزراعية.

– تفعيل البحوث العلمية وتأمين المستلزمات اللازمة لها، وكذلك وقاية النبات.

–  إقامة الندوات الزراعية للفلاحين بما يخص الأمراض التي تصيب المحاصيل كذلك عن الدورة الزراعية وفائدة تطبيقها.

– تفعيل دور الإعلام المرئي والمقروء في نشر الوعي الزراعي في المجتمع الزراعي.

– الوقوف بشكل علمي ومدروس على مسائل البذار.

– تفعيل البحوث العلمية وتأمين المستلزمات اللازمة لها.

واختتم الكونفرانس أعماله بانتخاب إدارة اتحاد المختصين الزراعيين في مقاطعة الجزيرة المؤلف من الرئاسة المشتركة أحمد يونس وآية خلف وخمسة إداريين

 

المكتب الاعلامي لهيئة الاقتصاد

2017-11-25

التعليقات متوقفه