أهم ما قدمته لجنة الزراعية والثروة الحيوانية لسير عملية شراء الانتاج في ديرك

ديرك_ ساهمت لجنة الزراعة والثروة الحيوانية في ديرك بمقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة بدور كبير أثناء الموسم الزراعي بتفعيل لجانها من أجل تسيير عملية استلام القمح من قبل مراكز الاستلام.

استعداداً للموسم الزراعي بادرت لجنة الزراعة والثروة الحيوانية بتأمين جميع المستلزمات الورقية كالسجلات والمناشئ   إلى جانب مشاركة لجانها في عملية الشراء وبقاء أعضاء في المركز معنية بالأمور الورقية كقطع المناشئ وتبليغ الحصادات وإعطاء المازوت.

وقد أوضح الإداري في لجنة الزراعة والثروة الحيوانية صلاح حمزة قائلا ” أبدينا استعداداً كبيراً مع إقبال الموسم الزراعي 2019- 2020 وتمحورت هذه الاستعدادات في البداية بكيفية حماية الحقول من الحرائق حيث شاركت اللجنة كعضو في لجنة الطوارئ في منطقة ديرك وايضاً تم توزيع 24 إطفائية ذوات 4إلى 6 كغ على القرى المحاذية لخط الحدود وايضاً تم تبليغ الحصادات بوجوب احتواءها على إطفائية.

ومع بدء الموسم توافد الفلاحون إلى مركز الزراعة من أجل قطع المنشئ حيث بموجبها كان بإمكان فلاحي المنطقة تسليم الانتاج، وتنظيم الدور وتوزيعها على المراكز (ديرك – بروج – تل علو – كرزيارات) وتفريغ السيارة في اليوم نفسه.

وقد بلغ عدد المناشئ التي قطعتها لجنة الزراعة والثروة الحيوانية للفلاحين 2500 منشئ للقمح وايضاً تسجيل 237 حصادة للقمح ومحشات لصنع التبن وإعطاء المازوت لها.

وقد أشار صلاح بأن كمية الانتاج كان جيد عما كان في السنة الماضية حيث أنتجت الدونم الواحد من 150 إلى 200 كغ /دونم في وحدة المساحة بينما السنة الماضية ما بين 100- 120 كغ /دونم وفيما يتعلق بالأمراض المنتشرة كانت ايضا أقل كمرض الصدأ والسيطرة لحد ما على السونة بعد مكافحتها في الحقول من قبل لجنة الزراعة والثروة الحيوانية إلى جانب ظهور مرض الاسكوكيتا في حقول الحمص وقيام الفلاحين بمكافحتها.

أما بالنسبة للحرائق لهذه السنة في الأراضي الزراعية لم تتجاوز مساحة 32 هكتار في كامل منطقة ديرك وتوثيقها من قبل اللجنة وهي رقم صغير مقارنة بالسنة الماضية والتي التهمت النيران فيها مئات الهكتارات.

بالنسبة لكمية الانتاج المستلمة من قبل مراكز شراء القمح بلغت 112,685 طن في المراكز الثلاثة (مئة واثنا عشر ألفا وستمائة وخمس وثمانون طنا)

(سوزدا عبد الله / أ)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2020-07-19

التعليقات متوقفه