أسعار المواد في غلاء بالرغم من كثرتها مع استقدام الموسم

ديرك_ ما زالت أسعار المواد في ارتفاع بالرغم من كثرتها ومازالت حجة الدولار طاغية على السنة بائعي المواد الغذائية والخضروات في أسوق ديرك بمقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة .

والحائر في الموضوع أنه هناك اختلاف كبير بوضع أسعار المواد فيما بين المناطق لكل منطقة تسعيرة للمواد مختلفة عن المنطقة الاخرى  وخاصة فيما يتعلق بالخضروات حيث من خلال جولة لإعلام الاقتصاد في أسواق ديرك تم الاستطلاع عن أسعار بعض الخضار كالبندورة مازالت في غلاء تباع ب 400 ل.س للكيلو الغرام الواحد والخيار 250 والبطاطا 250  بينما تباع في قامشلو أقل من ذلك كالبندورة حيث تباع ب200 ل.س للكيلو الغرام الواحد وينعى تجار المنطقة ذلك إلى المواصلات وكلها حجج واهية .

ويلاحظ ايضا غياب واضح لدور مؤسسة حماية المستهلك وتغاضيهم عن التجار وعند السؤال  الكل يلوم الأخر فتاجر ديرك يلومون تجار قامشلو الذين يأتون بالبضائع بأسعار غالية وهناك من يلوم ارتفاع أسعار عملة الدولار كما يقال بالعامية ( طاسة ضايعة ) ودائما الخاسر الأكبر هو المواطن الفقير .

( سوزدا عبدالله / أ )

المركز الإعلامي للاقتصاد

22-5-2019

التعليقات متوقفه